]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة هجر كسرها الإنتظار

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2015-12-02 ، الوقت: 13:15:30
  • تقييم المقالة:

قصة هجر كسرها الإنتظار /ناريمان معتوق  حبيبتي مالي والبعاد أرقني الشوق والسهاد  حالت بيني وبينك مسافات  ألبسني البعاد 
ثوب الهجر ورحل 
حيث لا أنت 
ولا عيونك ترقب 
المزيد من صمتي 
الذي يؤجج الذاكرة 
المتخمة بالوجع 
أتعبني الولوج 
بذاكرة من ورق أحرر منها 
مايليق بأميرتي الحسناء 
كلما هممت الرحيل 
حيث أنت 
أتعبني غيابك 
رحيلك المفاجئ 
ك قصة هجر كسرها الإنتظار 
حبيبتي أيتها الراحلة بدمي 
بين مساماتي 
إنهض مني 
تكلمي 
إصرخي ك حلم 
عاتبيني ك أمنية 
حاكي النجم والغيمات 
اسألي الليل 
كم سهرت أيام وليال 
كم أتعبني غيابك 
آه من غيابك 
املئي فراغ العام الجديد برجوعك 
اليوم بعد عام على فراقك 
أشعلت شموع الإنتظار 
شمعة من وجع 
وشمعة من قلب مكسور لبعادك 
وشمعة أسميها أنت 
يا أنت أينك 
أسكبي العطر على أيامي 
حاولي أن تكوني معي
بكل لحظاتي 
لحظة من شوق وحب 
ولحظة من عتاب وحرقة قلب 
ولحظات من كل الأماني المعلقة 
فوق الشجر 
ترمي من ثقل المعاني أسماها 
حبيبتي 
اليوم أنا والقمر تحدثنا عنك 
خانتني الفرحة ورحلت 
ليلي دونك حزين 
وأحلامي قيد النسيان لن تتكرر 
أسكني ذاتي عاتبيني الغياب 
إسحقي ما بقي مني وأنثري 
الورود حيث تكونين 
يا أمرأة كانت أجمل صدفة 
بين طيات كتبي كنت حلم 
أحاديث المطر ما زالت بالبال 
لوحة عشق غيرت مساراتي 
حلمي الآتي من البعيد 
أيقظني من سباتي 
فصرخت بصوت مخنوق 
من الوجع 
أردد لك دائما 
هيئي لي أجمل لقاء 
حاولي أن تكوني هناك 
ياملاكي الحائر دونك أنا لن أكون 
ناريمان معتوق
2/12/2015 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق