]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حلاق من الزمن الجميل (سي الطاهر سالمي)

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2015-11-30 ، الوقت: 21:02:46
  • تقييم المقالة:

حلاّق من الزّمن الجميل " سي الطاهر سالمي"

 

بقلم: البشير بوكثير

 

سليل أسرة عريقة ورثت مهنة الحلاقة أباً عن جدّ، وكسبت قلوب النّاس بحسن المعاملة والودّ، وتركت مرتادي هذا المتحف - الّذين ليس لهم عدّ- ، يتزاحمون بالمناكب واليد، لينالوا بركةَ مقصٍّ ذهبيّ يُهندسُ على الرّؤوس مايهندسه النّحل بالشّهد على نخاريب الشّمع والورد.

 

إنّه سي " الطاهر سالمي" فرع زكيّ من دوحة الكرم، الأشهر من نارٍ على علم ..من مواليد 1960م برأس الوادي، متزوج وأب لأربعة أبناء، ورث المهنة عن أبيه سي الميلود الذي قضى سوادَ عمره وبياضه فيها ، منحها كلّ جهده ووقته، إلى أنْ تداركته المنيّة، ونفسُه رضيّة، لأنّه ترك خلفه ضراغمة غلبا، ونجوما وشُهبا، واصلوا مسيرة الوالد المغوار، وأكملوا رسالته بتفانٍ واقتدار، ولم يبدلّوها باليورو أوالدّولار، لأنّها أمانة الأجداد للأولاد والأحفاد، إلى يوم الميعاد.

 

هؤلاء النّجوم السّواطع، والصّماصم القواطع "ماركة مسجّلة"، تأبى التقليد والتّزييف، لأنهم خرجوا من عباءة رجلٍ شريف، شعاره الكرامة والنّيف، فكانوا خير خلف لخير سلف.. فإذا ذكرنا طيّبَ الذّكر " الطيّب"، فإنّنا نذكر النّفسَ الزّكيّة ، والشّمائل البهيّة، وإنْ ذكرنا سي "عمّار"، فلامكانَ لأميرٍ فارسٍ مثل "بدر بن عمّار"، الذي عفّر الليثَ الهزبر في سباسب القفار، وإذا ذكرْنا الفقيد " موسى" فلاتسعني مياه البحار، ولادموع الأمطار، ولا روائع الأشعار، لرثاءِ مَن رسمَ البسمة على شفاه الصّغار كما الكبار.

 

أمّا حبيبُنا سي " الطّاهر"، فباطنه انعكاس للظّاهر، شبابٌ كلّه عنفوان، وكهولةٌ كلّها تَفان، وسنواتٌ سِمان، قضاها في هندسةِ لوحاتٍ شَعريّة يعجز عنها أعظم فنّان.

 

تركتُه يطرّز على رأسِ أخينا " الّنوّاري" مربّي الأجيال، ماسيبقى راسخا في البال، كأحسنِ ماحاكتْهُ أنامل ذهبيّة على المنوال.

 

الاثنين: 30 نوفمبر 2015م.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق