]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حرب بالوكالة

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2015-11-28 ، الوقت: 11:38:46
  • تقييم المقالة:

روسيا وأمريكا يتحاربان إقتصاديا وسياسيا وعسكريا و استخباراتيا . على أراضي الغير . وسوريا وتركيا مثالان لذلك . فإسقاط الطائرة الروسية المتهالكة (( أنتجت سنة 1974 )) . على الحدود السورية التركية لم يكن إلا طعما روسيا لنشر صواريخ S.400 في المنطقة والإقتراب من حدود أروبا شرقا . وحلفاء تركيا يدركون انه طعم ومع ذلك أمرو تركيا بإبتلاعه . والدليل على انه طعم هو إرسال طائرة روسية قديمة إلى داخل الحدود التركية بدون حماية القاذفات الإستراتيجية . فأمريكا تعلم أن الحرب وإن قامت فهي ليست على حدودها . لذلك فهي تلعب بارتياح فروسيا بالنسبة لأمريكا عدوا يختلف حضاريا عن الغرب وتركيا مهما فعلت فهي تنتمي في الأخير لحضارة الشرق الإسلامي وبالتالي فهي ليست حليف حضاريا بل حليفا إستراتيجيا فقط . وبالتالي فمعادلة امريكا هي ضرب الحضارة الإسلامية بالحضارة الشرقية الروسية التي من ورائها الصين والفيتنام وكوريا الشمالية وحتى كوبا و سوريا والجزائر ومصر . فجوهر الصراع هنا هو بين العدويين القديميين الذين يتحالفان وقت الشدة ويتصارعان وقت الفراغ . فأثناء الحرب العالمية تحالفا وفيما بعدها تصارعا فيما يعرف بالحرب الباردة ولما وصلت الأزمة بينهما حدا خطيرا في أزمة الصواريخ يكوبا سنة 1961 وبالظبط في خليج الخنازير. فتح بينهما خط أحمر ساخن حتى لا يدمر احدهما الأخر. طبعا تركيا وسوريا ليستا بالغباء الكامل فلكل منهما مصالح في تحالفهما مع إحدى القوتين . فسوريا وجدت في روسيا المخلص من خطر انهيار النظام والدولة تحت ضربات الجماعات المسلحة . و تركيا تريد إسترضاء الغرب من اجل الدخول في منطقة الإتحاد الأروبي ليفتح لها باب الإقتصاد و تقضي على الاكراد الذين يطالبون بدولة مستقلة . عندما أسقطت تركيا المقاتلة الروسية أعلنت سوريا أن ذلك إعتداء على سيادتها الوطنية مما يعني التهيئ للحرب وإعتبار تركيا عدو عسكري .
الحرب بالوكالة هاته إعتبرها البعض بمثابة حرب عالمية ثالثة . على إعتبار أن القوى المتطرفة التي أنشأها الغرب هي المحرك الأساس لهذه الحرب . كما أن كوريا الشمالية قد هدت بمحو تركيا من الوجود بعد إسقاط الطائر الروسية .
قد يشهد العالم صراعا حضاريا بالوكالة قطباه روسيا وأمريكا .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق