]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

قصة قصيرة قلب الام

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2015-11-25 ، الوقت: 12:30:25
  • تقييم المقالة:

 

من القصة القصيرة

وتلك قصة حقيقة

قلب الام

       كانتا جارتين متحابتين وتقومان بأداء  كل حقوق الجيرة بما اقره المشرع وبقيتا على هذا الحال سنوات عديدة  المشكلة بدأت عندما كبر اولادهما  ومن عادة الاولاد يحاول القوي ان يغلب الكبير والأطفال كالكلاب يتعاركون ويتصالحون ولا يستطيعون العيش بدون الاخر ومن المعلوم ان الانسان هو اجتماعي بالطبع لا يستطيع ان يعيش بوجده ...  ومن المعلوم ان كل الامهات تدافع ان اولادهن ولا تستطيع ان ترى ابنها المغلوب فكانت كلا الامين تدافع عن ولدها وترى الحق بجانبه حتى لو كان هو المعتدي  ... و بدأت المشكلة هاهنا واختلفت الجارتين وتشاجرتا وكلاهما على الباطل و لا  غرابة   في ذلك فهذا هو  قلب الام الحنون  .وقد علم  الشيطان نقطة الضعف بينهما و وسوس لكليهما وزين لهما  وأشعل نار الفتنة بينهما وتلك قصة حقيقية حدثت في ضاحيتيا قبل اقل من شهر                                                              

من دموع القلم \ خالد 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق