]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إهداء إلى من له الفضل علي بعد الله

بواسطة: ولد الحابوس الزينبي الشرفاء  |  بتاريخ: 2011-12-20 ، الوقت: 14:11:54
  • تقييم المقالة:

 

 

 

إلى...فقيد العلم والقضاء والأدب,إلى...سليل الأرُومة الكريمة و العِترة الشريفة  العالم القاضي الأديب: الشيخ محمد يحيى ولد العلامة الربَاني الشهير الشيخ محمد مَرْ ولد الحابوس الزينبي
إلى والدي ... من أتحفني وألهمني مبادئ الحياة ,وأسرار الحكمة, و منطق الرجولة ....
من ثبَّت الله به خُطاي على درب الهداية ,و رسم لي منهج الإبداع و التماهي مع قوة الفعل و الإدراك, فأترعني بعلمه, و  صاغني بأدبه, و ارتقى بي إلى مدارجه السامقة و أفقه الرحيب

 أحمد الله الذي حباني و أكرمني بأبوته لي, و رحمني رحمة واسعة, و أسكنه جنان الفردوس

 

لا أفتأن حياتي الدهر أذكره
و الله يجزيه عنا حسن تربية
يا رب صل على المختــار ما خطرت

 

بحسن سيرته في نشوة الطرب
بالعلم والنصح كانت خير مكتسب
ذكرى محمد يحيى والدي وأبـي

يثم إهدائي إلى....كل تائق إلى الحكمة, مغرمٍ بالفضيلة, هائمٍ بجمال الحقيقة, مسكونٍ برهبة المصير,

يشدو  و يتبتل في المحراب الفكر النبيل  بتجرد و إخلاص يتلمس للبشرية بعد التيه و الخبل وضع خُطاها على الدرب المرشد إلى فردوس السعادة المقفود


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق