]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مفاتيح الجنة

بواسطة: Saad Benaissa  |  بتاريخ: 2015-11-17 ، الوقت: 16:30:35
  • تقييم المقالة:
 دون وجود عيادات و مستشفيات و وسائل و أدوية . كما أنه لا يمكن للفلاحين في عصرنا هذا و للمنقبين عن الثروات الباطنية حفر الأرض بالمعاول و الإعتماد على ما عفاعنه الزمن من وسائل العمل .
إن التعاون بين العباد في عصرنا هذا تحول دونه عقبة الأموال و عقبة التنافس بين الشعوب و الأفراد .
إنه رغم علم الناس بفوائد و مزايا التعاون إلا أن تنافسهم على تحصيل الثروات و الأموال يدفعهم إلى سد أبواب الإرتزاق على سواهم حتى لا ينافسوهم على تحصيلها و التفوق في ذلك عليهم .
إن الولايات المتحدة الأمريكية التي اغتنت على حساب خدمات الشوب و ثروات العالم كله تكره أن يزاحمها الآخرون في الغنى و تحصيل الخيرات و الأموال .
إن حل مشكل حسد الناس لبعضهم البعض و منع الأموال عن بعضهم البعض لا يمكن أن يتحقق إلا بتحرير الأموال من عقال الدول و العباد .
إن تحرير الأموال لا يتحقق إلا بإلغاء توريقها سواء كانت ذهبا أو غير ذلك . إن تحرير الإقتصاد من توريق النقود و جعل الأموال مجرد أرقام تسجل في حسابات العباد سيمكن الناس من الحصول على وسائل العمل الحديثة و تمكنهم من تحسين الخدمات و مضاعفة إنتاج الأرزاق الطيبة و الأموال النافعة في نفس الوقت.
إنه عندما تسجل اثمان المنتجات التي تباع في الأسواق كأرقام في حسابات أصحاب البضائع و السلع و تدخل كأموال جديدة في حسابات الأفراد و الدول فحينئذ لا يحتاج أحد إلى اقتراض الأموال من أحد . و بهذا النظام نحول دون احتكار الدول و الشعوب للنقد .
إن دخول هذه الأموال الجديدة يجب أن تكون من طرف المنتجين على الخصوص و كهوامش أرباح محددة بالنسبة للتجار القانونيين فقط حتى لا يتكاسل الناس عن الإنتاج و العمل .
إنه بتحرير الأراضي و الأموال و الخدمات و تحديد أسعار المنتجات مسبقا حسب أهمة كل واحدة منها للحياة مع عدم اهمال الأتعاب و النفقات . إنه بهذه الأفعال ستنتظم حياة الشعوب و المجتمعات و يتعاون الجميع على الصالحات دون الخبائث و تفتح أبواب الجنة لكل لمن هب ودب . 
قال أعظم المشرعين و أصدق القائلين : ( إن الذين أمنوا و عملوا الصالحات كانت لهم جناة الفردوس نزلا خالدين هيها لا يبغون عنها حولا ) 
إنه بهذا النظام و حده يتحرر العباد من أصحاب الأموال و تنتهي لعبة حجارة الدومنو المخططة من طرف الأمركان .و يعود الناس جميعا إلى الإرتزاق من عند الديان .      
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق