]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بين تيه الأيام تغيب

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2015-11-17 ، الوقت: 13:51:41
  • تقييم المقالة:

بين تيه الأيام تغيب /ناريمان معتوق 
إستفق من نومك 
حان وقت العودة 
ليال معدودة 
ونكون عند شرفات الحلم 
أشعل موقد النسيان 
واختر اي جزء وأي حلم 
أيقظك من سباتك العميق 
بت وحيدا 
بين ورود الدار 
التي كانت تعطر أيامك بشذاها 
تبكي الورود غربة ذاتك 
تقف هناك تحتضن زيتونة 
ويلثم فمك الأرض 
لتغزل بين أصابعك 
ألف تحية من ود 
لعشاق الوطن تنتمي 
أي أرض ارتوت 
حتى ظمأت من جديد 
دم شهيد 
وحلم طفل يتيم 
وجرح عجوز ما زال بالقلب ينزف 
وأم ثكلى تنحني لجبروت الأيام 
وتبقى شامخة ك شجرة أرز لبنان 
تغزل من نور الشمس ثوبا 
لإبنها الشهيد 
وتقطف ورود الدار 
لتزف إبنها الشهيد 
وطفل بات يصرخ 
طفل ولد من رحم الحياة 
بأي ذنب قتل أباه 
استشهد نعم 
غاب 
قتل 
مات 
إنتحر
قتله الزيف وغدر بعض البشر 
ف حلقت روحه في السماء 
تهيأ لوداع المحبين 
ف غرس شجرة بأرض طيبة 
تعلم معنى الحب وبذل الروح والجسد 
من أجل الوطن 
غاب عنه كل شيئ 
غير أنه ما زال يئن من الجراح 
يعطي بكرم وسخاء 
لنضع خلافاتك جانبا أيها القدر 
قل لي حدثني ما هو طيب الأثر 
أيقظ في النخوة والشجاعة 
من جديد 
ما زالت طيبتي تسكنني 
وسؤال بات يحيرني 
هل ما زال هناك بشر 
ناريمان معتوق
17 /11/2015


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق