]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحاج محمد رحمه الله

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2015-11-15 ، الوقت: 19:11:42
  • تقييم المقالة:

الحاج محمد سيكاني رحمه الله

  كان رجلا قرويا طموحا نشأ في القرية ثم انتقل الى مدينة الموصل وعمل في بيع الاقمشة والخياطة ولكنه كان  يمتلك افكارا ابتكارية و عبقرية عجيبة كان الناس يحصدون الحنطة والشعير بأيديهم بالمنجل وكان الحصاد عملية متعبة جدا وبطيئة فكان الحاج رحمه الله يفكر في اختراع آلة حصاد وحاول و صنع آلة بسيطة وحصد بها الاشواك وتعجب الناس من فكرته ولكن لم يكن هناك من يشجعه ويدعمه وكانت الادوات قليلة في الثلاثينات من القرن الماضي . لو كان يعيش في اوربا لكان قد سجل براءة اختراع في كثير من الافكار والابتكارات

 

   وذات مرة ارادوا نقل مجموعة من الاشجار من قرية بعيدة أكثر من عشرة كيلو مترا عن قريتهم فعمل لهم  عربة تجر خلف البغال واجتمع اهل القرية التي كانت  على طريقهم وتعجبوا من ذلك و قال احدهم  هذا هو الدجال قد اتى .

وفي نهاية الثمانينات كان شيخا  في العقد السابع او الثامن  وكان يكره البطالة ويحب العمل و يتفانى فيه

من دموع القلم

 

خالد 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق