]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رفقا بنا أيها القدر

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2015-11-15 ، الوقت: 10:34:25
  • تقييم المقالة:

رفقا بنا أيها القدر /ناريمان معتوق 
ذات ليلة باردة 
ضل القمر طريقه إلينا 
وباتت السحب تتقوقع داخلنا 
حتى تراجع بنا الزمن 
لأيام خلت من نور 
باتت تأوي الفراشات 
إلى حديقتنا بتسامح 
وباتت الزهور تشكي حالها 
جف ماؤها باتت ك رماد 
تنتظر دعاء الفرج 
ننظر خلف نوافذ الأمل 
يكسو ربيعنا ظلال 
من عطر الأمس 
ف يسجل لنا القدر 
على مهل أمانينا 
رفقا بنا أيها القدر 
ما زلنا نتأرجح على حافة البعاد 
أمانينا باتت ك كتاب مفتوح 
تقرأ بعيون جاحظة 
تترجم أحاسيسنا 
في غربة الذات 
وباتت حياتنا ك محطة قطار 
تأخذ من ينتظرها بصبر 
وتترك من يتأخر المجيئ 
أحلامنا باتت ضمن قائمة الغياب 
ونحن نجمع الأمل ونخبئه 
بجرار السنين المعتقة 
ليلة غاب فيها ضوء القمر 
بتنا حيارى فيها 
أمن الجفاء الذي حل بأضلعنا 
أم من الفقد الذي هد كاهلنا 
فيفاجئنا الغياب 
ل نكتب بعدها 
قصة الموت أم الفراق 
ناريمان معتوق
14/11/2015


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق