]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ياضيعة الأعمار..!

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2015-11-12 ، الوقت: 19:28:18
  • تقييم المقالة:

ياضيعةَ الأعمار..!

البشير بوكثير

إهداء: إلى الحاسدين والحاسدات، والعاذلين والعاذلات، أرفع أزكى الباقات، لشاعر العرب في كلّ الأوقات "محمّد جربوعة".  ياضيعة الأعمار إنْ لم تنفقوها أيها الأخيار، في سبر أغوار أنفسِ الأشعار، والعَبِّ من منهلِ الأفكار، وشمِّ شذى الأزهار، في بستانِ ابنِ الجزائر البار، وشاعر العربِ الحسّاس الفوّار، الذي سارت بذكره الرّكبان، وشدتْ بشعره الجواري والغلمان، في هذا الزّمان.. ولْيهنأْ شاعرُ العرب اللمّاح، أنّ له في كلّ وجهٍ ثغر وضّاح ، وفي كلّ قلب عطر فوّاح، تأنس له الأرواح وترتاح. 
فكلّ زفرة من زفراتك تتلوها زفرات وأنّات وآهات، ومع كلّ ومضة من ومضاتك تتمزّق القلوب الرّقيقة حسرات، لأنّك نفحة من تلك النّفحات، التي قذفها ربّ السّماوات في جزائر المعجزات ،فأنتَ الشاعر الأوحد الذي حرّك أوتارَ النّفوس، وأخمد نارَ المجوس.
ولئن غادر البلاد وترك لنا الأنين و"الآهْ"، فقد أبقى عطرَه وشذاه، الذي بلغ غايته ومنتهاه.
فهنيئا للعروبة والإسلام بشاعرية لاتُجارى، وخيال لايُبارى، وموهبة شعرية تركت الأنام حيارى. 
الخميس: 12 نوفمبر 2015م


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق