]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما تحبه المرأة في الرجل

بواسطة: جهلان إسماعيل  |  بتاريخ: 2015-11-11 ، الوقت: 19:05:22
  • تقييم المقالة:

بقلم/ جهلان إسماعيل

تناولت في مقال سابق السلوكيات التي يحبها الرجل في المرأة والأفعال التي لو قامت بها المرأة وأحسنت القيام بها لأحبها الرجل من أعماق قلبه ولتربعت هي على عرش قلبه وأصبحت الملكة المتوجة التي لا ينازعها في ملكها أحد ، وقلت أن كثير من هذه الأفعال والتصرفات سهلة ميسورة ولا تحتاج كثير جهد من المرأة ، وبينت أن هذه التصرفات مما يشيع جوا من المودة والحب في الأسرة ، وقد طلب مني بعض الأخوة أن أنصف المرأة بالحديث عما تحبه من الرجل كما تحدثت عما يحبه الرجل منها ، فالمرأة كالرجل تماما ، عليها واجبات ولها حقوق ، ولا يمكن أن نطالبها بأن تعطي دون أن تأخذ فهذا محض ظلم لها.

أقول وبالله التوفيق:

1- تحب المرأة الرجل الخبير بطبيعتها الذي يعلم أن المرأة عاطفية فلا يكسر عاطفتها بالمنطق والتفكير العقلاني المحض ويرغمها بالخضوع لهذا المنطق ، بل يأتيها من جانب عاطفتها ويقبل في كثير من الأحيان تناقضها.

2- تحب المرأة الرجل القوي الثابت في المواقف الصعبة والأزمات الذي يشعرها بالأمان والراحة .

3- تحب المرأة الرجل الذي يظهر اهتمامه بها ويحرص على إدخال السرور عليها دوما ، فهو لا ينسى يوم ميلادها ولا يوم زواجهما ويستغل هذه المناسبات لإشاعة جو من البهجة والسرور داخل الأسرة.

4- تحب المرأة الرجل الذي يجيد الغزل وأحاديث العشاق ، الذي لا يترك لحظة تمر دون أن يسمعها زخات من الرومانسية ، فهو يعبر دائما عن انبهاره بجمالها وأناقتها واختيارها لملابسها.

5- تحب المرأة الرجل الكريم المعطاء الذي لا يبخل عليها ولا على بيته وأولاده بشيء و تكره الرجل البخيل ماديا وعاطفيا ولا تطيق العيش معه.

6- تحب المرأة الرجل الأنيق المعطار الذي يهتم بنظافة بدنه وملبسه. قال ابن عباس رضي الله عنهما : إني أحب أن أتزين للمرأة كما أحب أن تتزين لي . وفي حديث أم زرع وصفت امرأة زوجها بقولها : ( زوجي المس مس أرنب، و الريح ريح زرنب.) فزوجها طيب الرائحة ناعم الملمس.

7- تحب المرأة الرجل الذي ينصت إليها باهتمام ويتفاعل مع حديثها بغض النظر عن الموضوع .

8- تحب المرأة الرجل الذي لا يوبخها ولا يجرحها وإنما يصوبها برفق ومحبة إذا أخطأت.

9- تحب المرأة الرجل الذي يعبر دائما عن اكتفائه بها ولا يثير غيرتها بالحديث عن الزواج أو ذكر محاسن امرأة أخرى فإن ذلك يطعن قلبها في الصميم ، ويقلب مودتها إلى موج من القلق والشكوك والظنون .

10- تحب المرأة الرجل الذي يحترمها ويقدرها ولا يهينها مهما كان خطؤها أو تقصيرها فضلا عن التعرض لأهلها وذويها بالسباب أو الشتم. وما أجمل أن يكني الرجل زوجته حتى لو لم يكن لديها أبناء أو يلقبها باسم جميل كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أم المؤمنين عائشة التى كانت تلقب بالحُميْراء ( من الحُمرة )

11- تحب المرأة الرجل الذي يتصابى معها في البيت ويلاعبها كما لو كانا طفلين يلهوان في حديقة ، فهو يتسلل خلفها في أركان البيت ويفاجئها هنا وهناك، وهذا أمر لا ينقص م مهابة الرجل أو وقاره إذا حدث باعتدال.

12- تحب المرأة الرجل الذي يخصص جزءا لا بأس به من وقته لقضائه في البيت  معها ومع أبنائه يتفقد أمورهم ويسمع مشاكلهم وشكاواهم البريئة.

13- تحب المرأة الرجل الذي يتعامى عن عيوبها وكأنه لا يراها ويبرز محاسنها ومميزاتها وخاصة أما الناس.

14- تحب المرأة الرجل الذي يلقي هموم عمله خارج البيت ،الرجل الذي لا يتحدث عن متاعب العمل وما يعانيه فيه من مصاعب.

15- تحب المرأة الرجل الذي يبعث فيها الثقة ويستشيرها في بعض أموره ثقة في سداد رأيها ورجحان عقلها.

16-  تحب المرأة الرجل الذي لديه روح الدعابة وخفة الدم الذي يرسم الابتسامة على شفتيها طوال الوقت والذي يتحدث إليها بأسلوب فكاهي ولطيف دون أن يبالغ في ذلك.

17-  تحب المرأة الرجل الذي يجيد التواصل الجسدي معها ، فاللمسة هى أقوى ما يثير مشاعر الانجذاب و يفرغ المشاعر السلبية،  والتواصل الجسدي جزء مهم من البناء العاطفي والنفسي لصحة الأزواج  فالمرأة تحب من زوجها أن يتواصل معها جسديا في كل الأوقات ، ليس وقت ممارسة العلاقة الحميمة فقط كما يفعل أكثر الرجال.

18- تحب المرأة الرجل الذي يغار عليها لأنها تعرف أن الغيرة دليل على الحب.

19- تحب المرأة الرجل الصريح الواضح في كل أموره وتنفر من الرجل الغامض الذي لا يمكن فهمه أو التنبؤ بتصرفاته.

20- تحب المرأة الرجل الذي يحبها لشخصها وذاتها ، لا لمصلحة دنيوية أو لعلاقة دم تستوجب عليه الاستمرار معها.

 

وفي الختام أقول:

إن  تحقيق السعادة في الأسرة ليست مسؤولية الرجل وحده كما أنه ليست مسؤولية المرأة وحدها ولكنه مسؤولية مشتركة بين الرجل والمرأة وهذا ما ينبغي أن ينتبه له كلاهما حتى يسود جو من المحبة والوئام في الأسرة وحتى يتمكنا من تربية أبنائهما تربية صالحة.

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق