]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

ما يحبه الرجل في المرأة

بواسطة: جهلان إسماعيل  |  بتاريخ: 2015-11-10 ، الوقت: 19:06:07
  • تقييم المقالة:

بقلم / جهلان إسماعيل

 

تستطيع المرأة أن تأسر قلب الرجل وتستولي على كيانه إذا فهمت طبيعة الرجل بمجموعة من الأفعال والتصرفات البسيطة التي لا تكلفها شيئا ، ولكن هذه التصرفات رغم بساطتها لها تأثير السحر في قلب الرجل وعقله ، وبعيدا عن تناول الفروق بين الرجل والمرأة ، وبعيدا عن الخصائص السيكولوجية لكل منهما سوف أعرّج مباشرة على ما يجعل الرجل يذوب عشقا في زوجته وما يجعل المرأة تتربع على عرش قلبه دون أدنى مجهود منها ، وقد جمعت هذه الأشياء من خبرتي كزوج ومن مشاهداتي ومناقشاتي مع كثير من الأزواج ومناقشاتي مع كثير من المهتمين بشؤون الأسرة:

1- يحب الرجل من المرأة أنوثتها فهو يحب ان يرى امامه زوجة كالوردة في رقتها وكالحرير في نعومتهاوكالطفل في برائتهالتتوازن لديه القوى فيشبع رغبته في رقتها ويبتعد عن قسوة حياته.

2- يحب الرجل المرأة الحنون التي تغمره بحنانها ، وتخفف عن عناء ما يلقاء من أكدار ومشاق خارج البيت.

3- يحب الرجل المرأة صاحبة الصوت الخفيض التي لا ترفع صوتها مهما كانت الضغوط عليها والتي تحسن إنتقاء الكلمات التي تخاطب بها زوجها حتى وهي في قمة غضبها.

4- يحب الرجل المرأة مرهفة الحس التي تبدي فرحها عندما يهدى إليها هدية ولو كانت صغيرة أو ضئيلة القيمة أو عندما يأخذها في نزهة خارج البيت فإنها عندما تفعل ذلك تعزز فيه هذا التصرف وتملأ قلبه سرورا وفرحة.

يروى أن مصعب بن الزبير جاء إلى زوجته عائشة بنت طلحة.. وكانت من أجمل نساء العرب.. جاء وهي نائمة صباحا فقد كانت نؤوم الضحى.. وكان فرحاً بالهدية التي يحملها لها.. ولا يلام.. فقد كانت الهدية عقداً ثميناً كبيراً من الدرر والألماس.. ثميناً يساوي نصف مليون بسعر اليوم.. كان مصعب قد خرج ذلك اليوم بعد صلاة الفجر لاقتسام غنائم أفاء الله بها من فتح تم.. وقد اختار ـ وهو الأميرـ أن يكون هذا العقد البديع هو نصيبه الوحيد الذي يكتفي به!.. كان مذهولاً به مدهوشاً يريده هدية مفاجئة لزوجته الجميلة عائشة!

لهذا فبمجرد أن أخذ العقد المدهش النادر ترك كل شيء وغادر قصر الإمارة مسرعاً إلى زوجته فرحاً كطفل ينتظر أجمل رد فعل!

أيقظ المرأة الجميلة من نومتها ورمى في حجرها عقده المذهل الفريد وقال:

هدية!.. هدية يا حبيبتي!

فقالت وهي تنظر إلى العقد وتتثاءب:

ـ نومتي أحب ألي من هذه الجواهر!!

فقال غير مصدق: ـ انه بمائة ألف دينار!

قالت بتثاقل: ـ ولو..!!

فهذه المرأة مثال لغلاطة الحس وتحجر العاطفة!!

5- يحب الرجل المرأة التي إذا غضب من شىء لا تصادمه ولا تتكلم حتى وإن كانت غضبته على غير حق وإنما تتوارى من أمامه حتى يهدأ ثم تتخير الوقت المناسب لتوضح له الأمر.

خذ العفو مني تستديمي مـــودتي. ولا تنطقي في ثورتي حينما أغضب

6- يحب الرجل المرأة  الصبورة التى لا تكثر الشكوى التي تشعر بالرضا والسعادة مع زوجها ولا تقارن حياتها بحياة غيرها من أصحاب الغنى واليسار ، فإن ذلك يجعل الرجل ينفر من زوجته ويزرع الكره  لها في قلبه لإحساسه بعدم رضاها وتطلعها لما ليس في يده ولا بمقدوره

ولا تكثري الشكوى فتذهب بالهوى ... ويأباك قلبــــي والقلــــــوب تقلب

فإني رأيت الحب في القلب والأذى ... إذا اجتــمعا لــم يلبث الحـب يــذهب

7- يحب الرجل المرأة التي لا ترى لنفسها فضلا على زوجها مهما قدمت له و لا تمن عليه بمساعدتها له ببيع ذهبها لضائقة مالية نزلت به  أو شائها شيئا من مالها أو وقوفها بجواره يوما ما وخاصة إذا أغضبها أو جرى بينهما ما يجري بين الأزواج من خلافات وهي المرأة المنانة

نصح احد الاعراب ابنه المقبل علي الزواج فقال له:

( يا بني لاتنكح المنانة ولا الأنانة ولا الحنانة ولا الحداقة ولا البراقة ولا الشداقة ولا عشبة الدار ) .

8- يحب الرجل المرأة  التي تبدو عليها أمارات النشاط والخفة وتتحرك في بيتها كالفراشة والتي لا تتمارض أوتكثر من الأنين ( الأنانة ) لأتفه الأسباب من أجل أن تتملص من بعض واجباتها الزوجية أو لتختبر حب زوجها لها فإن ذلك مما يبغضها إلى زوجها.

9- يحب الرجل المرأة  التي تعشق بيتها وتحب الاستقرار فيه ، وترتاح بوجودها فيه أكثر من غيره ويضيق صدره بالمرأة التي تحن دوما إلى بيت أهلها ولا تشعر بالفرح والسعادة إلا وهي في بيت أهلها ولذلك فهي لا تطيق المقام في بيت زوجها وإذا جلست مرغمة ملأت البيت نكدا وكآبة.

10- يحب الرجل المرأة القنوعة التي لا تنظر إلى ما عند الناس من نعم وامتيازات ( الحداقة ) وتكرر دائما فلانة اشترت كذا وكذا وزوجها لديه كذا وكذا  ولا تتوقف عن تذكير زوجها بقلة ذات يده وتندب حظها ليل نهار .

11- يحب الرجل المرأة الأنيقة في ملبسها النظيفة في بدنها  وبيتها التي تفوح منها رائحة العطر ما دامت في بيتها وينفر من المرأة التي لا تهتم بنظافة بدنها وملابسها وبيتها ( عشبة الدار)

قال الفرافصة الكلبيّ لابنته حين جهّزها إلى عثمان رضي اللّه عنه:

"يا بنيّة إنك تقدمين على نساء قريشٍ وهنّ أقدر على الطّيب منك، فلا تغلبي على خصلتين: الكحل والماء، تطهّري حتى يكون ريحك ريح شنّ أصابه المطر...))

12-  يحب الرجل الزوجة التي تحرص على خدمته بحب وتوفر له كل اسباب الراحة والهدوء في بيته. فالزوجة الصالحة تقوم بخدمة زوجها عن طيب نفس دون تنفر ، ولا تتشكى من كثرة طلبات زوجها وأوامره ، عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ -، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ - صلى الله عليه وسلم -: ( لَوْ تَعْلَمُ الْمَرْأَةُ حَقَّ الزَّوْجِ مَا قَعَدَتْ مَا حَضَرَ غَدَاؤهُ وَعَشَاؤهُ حَتَّى يَفْرُغَ مِنْهُ ). صححه الألباني

13- يحب الرجل المرأة التي تودعه قبل خروجه من البيت بابتسامة فإن ذلك يجعل قلبه معلقا بها حتى يرجع ، كما يحب المرأة التي تترقب قدومه إلى البيت وتستقبله بابتسامة وحفاوة وتسوق أطفالها لاستقباله والترحيب به.  

14-  يحب الرجل المرأة الذكية التي تضرب في كل علم بسهم وتشارك زوجها في إهتماماته وهواياته ولا تكتفي بالتخصص فالمتخصص  كما يقول العقاد نصف إنسان.

15- يحب الرجل المرأة التي ترتبط به ارتباطا وثيقا وتنظم حياتها وفقا لحياته ، تنام وتصحو معه ، وتتابع بعض البرامج معه ، تأكل وتشرب معه ، تحب ما يحب وتكره ما يكره ،  وتقوم بواجباتها المنزلية في حال غيابه عن البيت حتى إذا عاد إلى المنزل وجده جنة مهيأة لاستقباله ووجد زوجته بمثابة الحوراء التي تنتظره.

16- يحب الرجل المرأة التي تكتم أسرار بيتها وزوجها ولا تفشيها إلى أمها أو جارتها أو صديقاتها  فيصبح بيتها عاريا من كل ما يستره أمام الناس.

17- يحب الرجل المرأة التي تنشر محاسنه وتدفن مساوئه  فإن ذلك مما يساعد الرجل على التخلص من المساوئ ويعزز عنده المحاسن ويزيد من احترامه للمرأة ولا سيما في أوقات الخلاف.

18- يحب الرجل المرأة التي تحرص على صحة زوجها النفسية والجسدية، تذكره بمواعيد دواءه ، وتشفق عليه إذا أسرف على نفسه في العمل ، وتخفف عنه وتواسيه إذا أهمه أمر من الأمور.

19- يحب الرجل المرأة التي تعلم أبناءها احترام أبيهم وتوقيره منذ نعومة أظفارهم وتعودهم على تقبيل يديه ورأسه.

20- يحب الرجل المرأة التي تغار عليه ولكنها لا تبالغ في غيرتها عليه فإن الغيرة مفتاح الطلاق كما قال أبو الأسود الدؤلي لابنته.

21- يحب الرجل المرأة التي تبادر بالاعتذار له إذا غضبت أو أغضبها فإن ذلك مما يزيد من حب الرجل للمرأة حتى وإن لم يظهر لها ذلك ،وأسوأ ما يمكن أن تتعرض له المرأة أن يوسوس لها الشيطان بأن زوجها أهان كرامتها وأنه هو المخطئ وبالتالي فلا ينبغي أن تعتذر له ويطول الشقاق ويستمر الخلاف وتهتز العلاقة أكثر فأكثر.

 

ولا يفوتني في هذا المقام أن أذكر بالأجر الجزيل والثواب العظيم الذي يعود على المرأة إن هي فعلت ذلك و حرصت عليه ومدى النفع الذي يعود على الأسرة بكاملها إن شاع فيها جو من الود والحب.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق