]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في عتمة الليل الحياة تستمر

بواسطة: nathalie  |  بتاريخ: 2015-11-05 ، الوقت: 16:48:24
  • تقييم المقالة:

لكل انسان رواية كتبت له قبل ابصاره النور تختلف عن الروايات التي نقرأها لأطفالنا.

رواية تتضمن الشخصيات الرئيسية و الثانوية؛ الحبكة (المقدمة-العقدة-الحل-الخاتمة)؛ نعيشها.. نتعثر..  نواجه..  نقاتل..  حدث مفاجئ.. شخصيات ينتهي دورها.. فرص ضائعة. ان تحركت او بقيت ساكنا مكانك ففي كلتي الحالتين لن توقف عقارب الساعة.. انك متوجه للنهاية.

نعم انها الحياة؛ لا تيأس فلا بد أن تبتسم لك.. اجعل لها بقدر الامكان نهاية سعيدة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق