]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

للسيسي دع قرينتك بمنزلها أو اعتذر .ىقلم : سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2015-10-30 ، الوقت: 09:34:25
  • تقييم المقالة:

  ما من مناسبة يطل علينا فيها السيسي إلا ويحدثنا عن ثورة 25 يناير المجيدة ، ما من مناسبة إلا ويصب جم غضبه على الزمن البائد الذي لم يري فيه سوى الفساد متضامنا في ذلك مع ثوار يناير الأحرار .

وبعيدا عن الكثير من التناقضات سواء من السيسي  الذي  وصل في ظل هذا الزمن البائد لمنصب مدير  المخابرات الحربية وتقلد أبناؤه أرقي المناصب وبعيدا عن الثوار الأحرار الذين خرجوا ينادون بسقوط حكم العسكر في الوقت الذي نراهم اليوم  في مقدمة الصفوف مع السيسي بل ومن نخبته التي ترافقه في كل مكان بعيدا عن كل هذه التناقضات سأتوقف عند ظهور قرينة الرئيس  علي الساحة باعتبارها سيدة مصر الأولى .

لقد نال  السيدة سوزان مبارك الكثير والكثير من السب والتطاول وتعالت الأصوات الرافضة لكلمة سيدة مصر الأولي وانكر جهد السيدة وعملها المتواصل لسنوات وسنوات من أجل المرأة والطفل وازيل اسمها من مشروعات كانت صاحبة الفضل فيها وتوقفت مشروعات اخري واهملت رغم أهميتها لأنها التصقت باسم سوزان مبارك ولعل أبرزها مشروع القراءة للجميع بكل أنشطته 

لقد بذلت السيدة سوزان مبارك من الجهد ما لا تغفله عين منصف وبرغم كل ذلك  نالها ما نال الرئيس مبارك من السب والتطاول والإهانة  وعدم الاعتراف لها باي جميل قدمته من أجل أطفال مصر ونسائها لم يتذكروا لها سوى الشائعات التي راحوا يرجوا لها عن التوريث وسيطرتها على زمام الأمور في الدولة وتعالت أصواتهم ترفض وجود ما يسمي بسيدة مصر الأولى .

بعد كل ذلك وبعد كل ما حل بالسيدة سوزان مبارك فإننا نرفض وبشدة ظهور انتصار عامر قرينة السيسي علي الساحة تحت مسمى سيدة مصر الأولي   وإذا أراد السيسي ظهور قرينته فعليه أن يتقدم باعتذار للسيدة سوزان مبارك عليه أن يعيد اسمها علي المشروعات الكبرى التي أفنت فيها سنوات وسنوات من عمرها عليها أن يحيي المشروعات التي توقفت لا لشيء سوى التصاقها باسم سوزان مبارك ولكن يحيها تحت نفس  اسم صاحبة  هذه المشروعات وليس تحت اسم انتصار عامر 

ولأن السيسي  لن يفعل ذلك فعليه أن يترك زوجتها لمنزلها وأولادها بعيدة عن العمل السياسي وعليه أن يتذكر أن هذا كان كلامه في بداية توليه حكمه وإنني كمواطنة مصرية ارفض ظهور انتصار السيسي في العمل السياسي  قبل أن يتم عودة كامل الحق للسيدة سوزان مبارك 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق