]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكلمة أمانة ، و العبارة تصنع جيلا

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2015-10-29 ، الوقت: 10:37:12
  • تقييم المقالة:
    الكلمة أمانة ، و العبارة تصنع جيلا              الكلمة أمانة ، و العبارة تصنع جيلا، و التواصل سياسة إذا استغلت من جانب نشر الفكر السليم و الرأي القويم و القيم الأخلاقية و العلمية تستطيع بناء ما هدّمه الواقع من نفوس أجيال محطّمة أكلتها وسائل الإعلام المأجور...وسائل التواصل المعاصرة صرخة فزع و هروب من الإعلام المدجج برؤوس الأموال الفاسدة و انعتاق من الصوت الواحد و الرأي الواحد و الحاكم الواحد...و الملفت للنظر أن الإعلام الفاسد ذلك الإعلام الموجه حين فقد مصداقيته و ثبت لديه أن الشباب هجروه إلى المواقع الإجتماعية للتعبير عن سخطهم و رفضهم للسياسات التضليلية بات يحلل ليلا نهارا مستندا على ما يحتاج إليه من المواقع ..لكل زمان جاحظه و جاحظ هذا العصر وسائل التواصل الإجتماعي ،لأنها لا تهاب القيود و لا تخشى المحضورات و لا تخنع للتهديد...بات المثقف و غيره يتواصل مباشرة بدون وسائط في عالم افتراضي لا وسيط له سوى التزود بتقنيات التواصل ..و لكن لكل نتاج ثقافي غثه و سمينه و قشوره و لبابه و لكل مجال استخداماته و ألاعيبه ..لذا وجب التركيز على دور المربي و المعلم و الأستاذ ...أولائك هم صناع العقول و أولائك هم المخترعين للفكر المستقلّ و أولائك هم مصانع الأجيال اللاحقة...أمّا أن يترك الحابل و النابل وسط هذا المجال فالشر غالب و الفسق أقدر و الضلالة أكثر انتشارا.و عليه وجب على كل ذي حجى و صاحب كل عقل و على كل المربين أن لا يغادروا مواقعهم فإن الحرب كشفت عن ساقها و على المتخاذلين المولين الأدبار أن لا يلوموا سوى أنفسهم..أجيالنا و عقول أبنائنا أمانة سوف تحاسبهم.

 

  **********************تونس*
الباحث بروفيسور جمال السّوسي
رئيس مجلس إدارة " شمس العرب "
أمين لجنة التعاون العربي "شمس النيل " الجمعية المصرية لعلوم و أبحاث الأهرام و الإعلام الصحي.
كاتب ماسي موقع " مقالاتي " للكتابة النشر الإلكتروني.

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق