]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المثال الحي على نموذج الإدارة بالأزمــــــــــــات ( المرفـــــــــــــوض )

بواسطة: عصام سالم شرف  |  بتاريخ: 2015-10-25 ، الوقت: 23:44:01
  • تقييم المقالة:

المثال الحي على نموذج الإدارة بالأزمــــــــــــات ( المرفـــــــــــــوض )

وهو انتظار وقوع المشكلة تلو المشكلة ومن ثم يبدأ البحث عن حلول لها،

 

لقد هالني مشهد مياه الأمطار تحاصر كورنيش الأسكندرية وتحاصر أقسام الشرطة وتحاصر المرافق العامة في المحافظة والأخطر من كل ذلك شل حركة المواطن السكندري على نطاق واسع وفقد أرواح بريئة من الأطفال والمواطنين ونفوق حيوانات هي مصدر رزق لأصحابها نتيجة للصعق الكهربائي وفقد الممتلكات وتلفها حسب ما ظهر بالنشرات الإخبارية المرئية في التليفزيون والقنوات الفضائية.

 

وتبدو محافظة الأسكندرية الآن وكأن هطول الأمطار عليها شيئ جديد لم يحدث من قبل ولم يتم معالجة تكدس المياه بالشوارع.

تبدو قيادات الأسكندرية وكأنهم توقعوا تغيير المناخ على الأجواء المصرية وأن شهور الشتاء سوف تتبدل إلى شهور صيفية مستمرة، وكان الأجدى بهم وعلى رأسهم محافظهم اتخاذ التدابير اللازمة توقعا لهذا الحدث المتكرر كل عام ( أقصد هطول الأمطار وليس تكدس المياه ) وذلك بدلا من إهدار المال العام واستنفاذ بنود الموازنة العامة في استبدال بلاط الأرصفة ودهانات بعض المباني، كان الأجدر والأولى صيانة المجاري الخاصة باستقبال مياه الأمطار وتوسعة أو تعميق نقاط تجميع المياه ومن ثم إعادة توجيهها إلى نقطة التجميع الرئيسية والتي نقترح أن تكون في منطقة يمكن استزراعها بعد استصلاحها بدلا من فقد كل تلك الكميات من المياه.

 

لابد من محاسبة المسئول عن هذه الكارثة .. ولا يقول قائل أن المطار قضاء وقدر، نعم هي كذلك ولكن المسئولين بما لديهم من أدوات ومعدات وفرق الإنقاذ تمكنهم من الإحتراز وتوقع، مما يمكن معه الإقلال كثيرا جدا من آثارها يقع عليهم وحدهم مسئولية وقوع الكارثة، ويجب محاسبة الجميع بدءا من المسئول الأول عن التنمية المحلية والمحافظ مرورا بالقيادات المحلية وانتهاءً بالقيادات الشعبية التي لم تحرك ساكنا في مواجهة تقصير المسئولين، ويجب وأكرر ويجب وأكرر ويجب استرداد كافة المكافآت والحوافز التي تقاضاها كل منهم خلال فترة عملهم بالمحافظة أو خلال فترة رئاستهم للوزارة.

 

وعلى الدولة أن تعلم أن العشرة آلاف جنيه التعويض لن تعيد للأهالي ما فقدوه، وليس مقبولا على الإطلاق تصريحات السيد محافظ الأسكندرية بأن خطة القضاء على تراكم مياه الأمطار من خلال إعادة تجديد وإحلال وتوسعة شبكة الصرف الصحي ببعض المناطق بالإسكندرية وأن نتائج عمليات التطوير لن تظهر هذا الموسم من الشتاء، ولكنها سوف تظهر في العام القادم، وأن الحل ليس في زيادة سيارات شفط مياه الأمطار.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق