]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. في القابلية للتّلبْنن !!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-10-25 ، الوقت: 03:12:04
  • تقييم المقالة:
رغم احتداد التجاذبات السياسوية والمافيوزيّة وتَقلّب السلطة بين الأخطاء والخطايا لا أميل إلى الاصطفاف في صفّ من يتحدّثون عن السيناريو اللبناني حين يتعلّق الأمر بالحالة التونسية ،، هناك عبقريّة لبنانية (=خصوصية لبنانية) عبقرية الزمان والمكان والشخوص والتركيبة الطائفية والتقاطعات الإقليمية والدولية... يمكن أن نعيش مقدّمات "لبننة"من تفجيرات واغتيالات وغيرها لكن ليس بذلك الزخم الذي عرفته لبنان التي مازالت (إلى الآن) تتغذّى على اتفاق الطائف وتقتات منه .. لا أعتقد أنّه يُراد لدولتنا أن تسقط (تتصوْمل) أو حتى تضعُف (تتلبنن) بقدر ما يُراد لها أن تسير على صراط مستقيم لكن على حدّ السكين !!..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق