]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

طريقة الزار

بواسطة: عرفان  |  بتاريخ: 2011-12-19 ، الوقت: 22:40:56
  • تقييم المقالة:


قال الشيخ ياسين أحمد عيد : لقد أحدث الناس حفلات لم تكن من دأب سلفنا الأولين ، و لكنها من مبتدعات هذا الزمن الذي راجت فيه المنكرات ، و طغت فيه الماديات و لإستمتاع بكثير من الشهوات ، و من تلكم حفلات الزار الآثمة التي تقام بحجة شفاء المريض وإزالة ما ألم به من صرع فيكثر فيها الفساد و يمحى فيها الإحتشام و ينفق في سبيلها أموال طائلة طالما سببت أزمات إ قتصادية و مساوئ خلقية و مضار إجتماعية و كم من ثروات أوبيدت و كم من اسر إنهار بنائها و تلاشى عزها ، و كم من أعراض هتكت من جراء هذه الحفالات الماجنة . يلم المرض بالمرأة فيأتي إليها شياطين النساء فيتجرن بعقلها و يزين لها أن ما دهاها صرع من الجن و في إستطاعتهن أن يذهبن هذا المرض ، فيطلبن طلبات يعز وجودها و يثقل كاهل زوجها ، من حلي تعددت أنواعه و من الدجادج و الخراف أصنافا ، وتارة تتعالا في الطلب فتطلب جملا أو عجلا عندما تأنس منهن ثروة .فإذا أقيم الحفل يسمين المريض عروسا ، و يخلعن عليها من الثياب الغالية الثمن قصيرة الأجل  ، ثم يركبن هذه العروس الجمل أوالفحل ويوقدون حوله الشموع و يضربن بالدفوف و يصحن بالأغاني التي تستهوي الأفئدة ، و هنالك يعتري المريض الإبتهاج من آثار الدفوف و الغناء و تدب في جسمها نشوة الفرح العظيم .
و لكنها بعد برهة من الزمن يعود إليها المرض ، فيتدرج عيفرتها في الطلبات حتى إذا ما خوى البيت و نفذ ما في الجيب قضى المريض نحبه و ترك العيون دامية و ليت الأمر يقف عند هذا الحد بل من النساء من يتخذن هذه الحفلة لأغراض غير شريفة يجتمع النساء و الرجال سرا و جهرا للإستمتاع بالشهوات و كثير من اللذات ، و في ذلك يكون المصاب أعظم و هذه الطريقة محرمة .           

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق