]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إقالة وزير العدل ..أحاول أن أفهم!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-10-21 ، الوقت: 13:36:10
  • تقييم المقالة:

عادة عندما يقع إعفاء وزير ما من مهامه خارج سياق التعديل أو "التدوير" الوزاري فإنّ ذلك يرجع لأحد سببين:
إمّا اقتراف خطأ فادح أو استجابة لطلب خارجي ملحّ ..، وبالعودة إلى ظروف إقالة وزير العدل محمد صالح بن عيسى نجد ثلاثة أسباب مفترضة للقرار المفاجئ:

 

(1)- تصريحات الوزير حول الشذوذ الجنسي (وليس المثلية الجنسية)..
(2)- معارضته لمشروع القانون المتعلق بالمجلس الأعلى للقضاء وهو السبب المعلن من طرف واحد (الوزير المقال) ..
(3)- تصريحاته حول التدخل السافر للسفير الأمريكي في مشاريع القوانين المعروضة على البرلمان ..

 

وفقا للمعطيات المتاحة يمكننا إقصاء فرضية وقوع "خطأ فادح"ابتداءً..
في ما يتعلق بالسبب الأول المفترض تبدو إقالة وزير لأسباب إيتيقية أمرا مستبعدا وإن كان هذا جائزا إذا نُظر إلى التصريح الصادم بصفته خطأ سياسيا (اتصاليا) .

 

السبب الثاني يحظى بقدر كبير من المعقولية والمقبولية نظرا لما نعرفه عن ضرورات الانضباط الحكومي التي تجعل الوزير ذراع تنفيذ لسياسة الحكومة مع هامش اجتهاد ضيق، وبهذا المعنى يمكننا فهم الإعفاء بصفته رسالة اريد لها أن تصل إلى بقية الوزراء مفادها ضرورة التقيّد بقرارات رئاسة الحكومة وتنفيذ الأوامر وتحييد الآراء الشخصية ، لكن في المقابل تبدو الإقالة الحصْريّة (خارج إطار التنقيح الوزاري) غير مبررة ..

 

يبقى السبب الثالث هو الأكثر منطقيّة ويمكن ردّ الإقالة إليه نظرا لارتهان القرار الوطني للغرب والدوران العام في الفلك الأمريكي .. لكن ما يجب أن نفعله في هذا الصدد هو استعادة السبب الثاني للإشارة إلى طبيعته المركّبة إذ إنّه يرتبط في وجه من وجوهه بتعليمات قادمة من وراء البحار دفعت للجنة التشريع العام الواقعة تحت هيمنة حركة النهضة ونداء التجمع إلى العبث بمشروع القانون الذي أعدّته وزارة العدل !..

 

بقيَ أن نقول إنّ عنصر تراكم "الأخطاء" وتضافرها هو عامل تسريع في اتّخاذ القرار لكنّه لا يمكن أن يكون عاملا حاسما دافعا على إصداره ..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق