]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

سياستنا جهل وغباء

بواسطة: هادي البارق  |  بتاريخ: 2015-10-16 ، الوقت: 07:00:33
  • تقييم المقالة:

سياستنا جهل وغباء

تتولد الدهشة والعجب الشديد عندما يصعقك خبر بأن رئيس الوزراء العراقي صاحب الأصلاحات الرنانة قد أستشار الجانب الأمريكي أثناء رحلته الى الولايات المتحدة الأمريكية حول الوضع السيء في المنطقة العربية الشرقية .

كانت الأستشارة هي حول أنضمام العراق الى الحلف الرباعي الشرقي بقيادة روسيا وأيران في حربهما لمسمى داعش (تنظيم الدولة الأسلامية) فسرعان ماستجاب الجانب الأمريكي الى طلب رئيس حكومة العراق العبادي بأن العراق حر في سياسته من أجل محاربة الأرهاب ولكن سيتحمل كل خطأ هذا التحالف والولايات الأمريكية غير مسؤولة عن مايحث جراء خطأ التحالف الرباعي فيما لو حدث.

نقول حسبما يمليه الواقع في المنطقة والعالم بأنه روسيا بتحالفها مع أيران وبشار الأسد يعطي مؤشرا كافيا لتولد تحالفا شرقيا ضد التحالف الدولي التي تقوده الولايات المتحدة بترخيص قانوني من الأمم المتحدة .

ونقول نسي الدكتورالعبادي بأن أي تحالف يفتقر الى الموافقة الرسمية من الأمم المتحدة سيكون نتيجته تحالفا أرهابيا وأنتهاكا للحرمة الدولية في أختراق أجوائها بصورة غير شرعية .

كذلك نقول هل نسي الدكتور العبادي بأن الروس خسروا مكانتهم في العراق بعد أجتياح التحالف الدولي؟ وكنتم أول الأسباب التي من وراء تلك الخسارة الروسية في المنطقة بعد أن حشدتم الجهود الدولية العظمى ضد النظام البعثي آنذاك ,وكنتم السبب الرئيسي في دعم الجهد السياسي الأمريكي في انهيار الأتحاد السوفيتي آنذاك لأنه الحليف الأقوى في العالم للعراق وبعد أنهياره تمكنت أمريكا من أجتياح العراق بسبب ضعف المنطقة الشرقية وخصوصا روسيا .

والأعظم والأدهى يا دكتورنا العزيز هو نسيانكم من نصبكم ومهد لتنصيبكم على عرش العراق الثمين ,ألم تكن هي الولايات المتحدة الأمريكية ولولاها ماكنتم أهل سلطان العراق ولهذا اليوم والأمريكان ينظرون لكم بعين وللعالم بعينها الأخرى , ألم تكن أمريكا هي التي أختارت لكم الزمن الذي أرتقيتم فيه سلم السلطة رغم أنها متأكدة من عدم قدرتكم على قيادة العراق .

لكنها أستغلت بساطة الشعب العراقي وعدم وعيه ببرنامج الديمقراطية واستغفلت الشعب العراقي بوعودها التي أطلقتها من خلال ألسنتكم التي سمعها الشعب بوعدكم بدستور النعيم ولكنها أخفيت عن الشعب دستورها الجحيم التي سرعان ما طرحته للساعة العراقية على نحو السرعة في التطبيق بحجة المطاردات القانونية للخلايا الأرهابية النائمة في العراق وماكانت أرهابية بل كانت للفئات الواعية للوطنية العراقية والدستور العراقي الذي يحكم مصير العراق الى بر الأمان بمعناه الحقيقي.

والنتيجة هل أمريكا بكل هذه البساطة تتخلى عما بنته في العراق من الى ندها النظام الروسي ليستعيد مجده الأقتصادي في العراق وهل هي غافلة حتى تترك الأمور تسترجع قوة شرقية بديلة لتكون عقبة لها في الشرق الأوسط واستعادة الوضع الى سني السبعينات وماقبلها .

بينما النظام الروسي يستذكر المصالح الخاصة ليغير مابوسعه التغيير حتى ولو على حساب الحكومة العراقية حسب ماتقتضية السياسة وكيفية مسايرة الخصم القوي الند الأمريكي وبذلك سيكون التغيير سياسيا وحوارا صائبا للمنطقة والندين الأمريكي والروسي فترجع الأمور الى مولاة الطرفين الى المتضرر سياسيا وأقتصادية وهم الشريحة السنية في العراق وسوريا من أجل أحتواء الأزمة العربية وعندها تكون أيران ومن تبعها من حكومات وميليشيات تحت البند الدولي للأرهاب فتوجه الضربات الأقتصادية والعسكرية لمطاردتهم وتخليص المنطقة من شرهم .

أذن اشتشارتك أيها الرئيس لامحل لها من الأعراب سياسيا وأقتصاديا وعسكريا ولاتدر الى المنطقة الى الويلات والدمار بحلقة جديدة وأنك تمثل الغرقان الذي تعلق بشخص لايجيد العوم في بحرواسع والسلام على من تعلم وعمل.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق