]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سفينة نوح وأهل البيت.

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2015-10-10 ، الوقت: 14:17:14
  • تقييم المقالة:
سفينة نوح وأهل البيت.

 

تابعتُ فقرةً من برنامجٍ وثائقي، بَثَّتْهُ إحدى القنوات الفضائية (...)، تعرضُ عثورَ علماءٍ روسٍ على سفينة "نوح" عليه السلام.

وقد أخذ أولئك العلماء ما وجدوا من قطع أخشابٍ، وركَّزوا أكثر ما ركَّزوا على قطعةٍ بقيت سليمةً أكثر من غيرها، نُقِشَ عليها حروفُ لغة قوم "نوح".

واستقدموا علماءً آخرين، كل واحد منهم ضليعٌ في تخصصه، من بينهم علماء اللغة، وبعد دراسة، وفحْصٍ، وتمحيصٍ، تمَّ الإجماعُ والموافقةُ، على أنَّ تلك الحروف تعني دعاءً دعاه النبي "نوح"، كي ينجِّيه الله، وينَجِّي أتباعَه المؤمنين، وكان هذا الدعاء يتوسَّلُ بأهل البيت الخمسة.

وقد جاءت أسماؤهم بلغة زمن "نوح" هكذا:

محمد/ إيليا/ شبر/ شبير/ فاطمة/ عليهم السلام !!

وترجمتهم إلى العربية:

محمد/ علي/ الحسن/ الحسين/ فاطمة/ عليهم السلام.

يصعُبُ عليَّ أن أصدِّقَ ذلك، على الرغم من حبِّي لآل البيت، وإيماني بأنهم مطهَّرون.

وأشُكُّ في الرواية كلها، وأولُ دافعٍ للشَّكِّ، هو الأسماءُ، واسما "الحسن والحسين"، اللذان جاءا في لغة "نوح" "شبر" و"شبير"؛ فهل كانت لغة قوم "نوح" تعرفُ ظاهرةَ التَّصْغيرِ، كما تعرفها اللغة العربية؟.. وهل اسما "محمد" و"فاطمة"، ليس لهما ما يعادلهما في تلك اللغة الغابرة؟

والله أعلم.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق