]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندي لكم خبر سعيد : أنتم لم تموتوا بعد!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-10-08 ، الوقت: 06:05:59
  • تقييم المقالة:
مع تواتر عمليات التعذيب حتى الموت لن أدعوَ إلى استقالة أحد ولن أطلب فتح تحقيق أو إقالة مسؤولين أمنيين ، ولن أطالب بتشريعات صارمة ولا حتى باعتذار رسمي من السبسي الملقّب بالرئيس أو رئيس حكومته أو وزير داخليته إيمانا منّي بأنّ كلّ ذلك عبث و"نقش على وجه ماء"كما يُقال ، فنحن نعيش في كنف دولة الإفلات من العقاب حيث لا يسعنا سوى العمل على إطلاق حراك ثوريّ يُعيد بناء النسيج العلائقي بين السلطة والشعب ، فالحالة النكوصية باتت أوضح من أن يُشار إليها ، والأخطر من هذا الارتكاس هو مواصلة التعامل معه بمنطق التطبيع بحجّة التكيّف مع مقتضيات الانتقال ومخاضه العسير ..    غنيّ عن البيان أنّنا إزاء كائنات "حيّة تسعى" بين ظهراني الأجهزة الأمنيّة تعوّدت القمع فألِفها وألِفته فصارت"تطلق النار أولا ثم تسأل"كما كان يفعل رعاة البقر في مراعي كاليفورنيا ، وهؤلاء لا يُغذّون الإرهاب بقدر ما يمارسونه تحت غطاء"العنف الشرعي" ..   لكن مع ذلك عندي لكم خبر سعيد : أنتم لم تموتوا بعد!!..  فعندما يحكمكم عرّابُ قتل وتعذيب وحين يكون المستأمَنون على سلامتكم أول من يقتلكم .. عليكم أن تصلّوا شكرا لله لأنّكم أحياء !!!..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق