]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أيا عمري

بواسطة: ريمااس  |  بتاريخ: 2015-10-06 ، الوقت: 22:52:58
  • تقييم المقالة:

أي عمر فيما انقضى
في لحظة غياب من زماني فجئني العمر واختفى واتسال عنه اين عني رحل هل سرق مني ام ضاع بزخم الحياة
لم أشعر بتجعيد وجهي ولا بتغير جسدي ولا انحناء ظهري تأملت وجه زوجي النائم وكأنني اره ولاول مره رجل يشبه فـــ الخمسين من عمره تأملت وتأملت خصلات شعره البيضاء وبطنه الضخم فقد أصبح رجل أكرش
لم اكن احسب سنون عمري كنت أظنني لم اتغير صوتا وصورة حتى ذهبت الي حينا القديم ورأيت جيراننا ممن هم بعمري وتذكرت طفولتي عندما كنا نلعب هنا بهذا الممرالطويل
رأيت رفاق الطفولة بعد عمرا طويل منهم من انحنى ظهره ومنهم من نحت ع وجه بؤس السنين ومنهم من بات على وجه ورقات العمر الطويل .
لاول مرة اشعر ان ابنتي اصبحت عروس وهي التي كانت بالامس تجري وتلهوا هنا وهناك فحين شابت لم اكن اعمالها بابنتي فكانت رفيقتي لم ارى عمري بها بل رأيت عمري معها
رأيت طفلي المدلل صار شاب يانع العود وكأنني أراهم لاول مرة .
وشعرت ان الموت سيقترب مني بيوما ليس بعيد .
فسألت نفسي اين هو عمري هل ضاع بزخم السنين ها سرق ولم اشعر به هل .. و هل..
جميعها اسئلة وليبقى حقيقة واحدة
لقد سرقت الدنيا عمري وجرت تلهيني بأحداثها
آيا عمري فيما قضيته.؟
‫#‏ريمااس‬


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق