]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة مدينة اربيل

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2015-10-05 ، الوقت: 18:57:38
  • تقييم المقالة:

 

قصة مدينة

مدينة اربيل  (هولير )

     اول مرة زرت مدينة اربيل في صيف  عام 1965 عندما كنت طالبا في الصف الخامس الابتدائي وعملت في العطلة الصيفية في شركة توزيع الشاي واشياء اخرى مع متعهد كان صديق والدي  رحمهما الله ... اول سفر كان مع سيارة كبيرة للنقل من الموصل والى اربيل وكان طريق اربيل طريقا ضيقا متعرجا لمرور الجانبين وفي الطريق رافقه صديق له  كان على موعد معه وفي برطلة  ذهب السائقان الى محل بيع الخمور واستنكرت ولكن قالا هذا زحلاوي وليس بخمر وفي الحقيقة كانت نوعا من البيرة الكحول الخفيف الذي يحتوي على 8 % من الكحول بعدما درست في المستقبل عرفت ذلك  . وفي قرية الكلك في منتصف الطريق بين الموصل واربيل تقريبا  على نهر الزاب الاعلى نقطة تفتيش وتم معاتبتهما و توبيخهما  وصلنا اربيل في ضرف عدّة  ساعات وكانت اربيل بسعة قصبة ناحية  في وقتنا الحالي ...  قلعة اربيل وحولها عدة من الضواحي المحيطة بها  ووزعت ما كان بذمتي الى الوكلاء ورجعنا ادراجنا .وقلت لصاحب والدي انني لن اذهب مرة اخرى مع السكارى وشرحت لهم ذلك وكأن الامر لم يكن  .

   وتخرجت عام 1976 وتوظفت في اربيل وكانت اربيل قد توسعت واصبحت العاصمة الصيفية لعراقنا الحبيب وبقيت في أربيل حوالي 14 عشرة عاما وكنت اسكن مدينة الموصل التي تبعد عنها  80  كم .

ثم نقلت الى الموصل بامر وزاري الى ان احلت الى التقاعد بعد ان اكملت الخدمة اكثر من  25 سنة وعمر يناهز ال 50 عاما  .

     كنت ازور اربيل بين الحين والحين فاذا هي مدينة كبيرة جميلة بعمرانها وشوارعها وقلعتها واسوقها وما فيها من مول ويحيط بالقلعة شارع  وشارع آخر عرضه ثلاثون  ثم شارع آخر عرضه  90 أو 100 متر عرضا وتتقاطع معها شوارع كثيرة وهناك باركات وحدائق غلب وساحات  ومناظر تسر الناظرين أو كل ما فيها من معالم .

خالد

13 \9  \ 2015-09- 13

 

Story City

City of Arbil (Erbil)

   The first time I visited the city of Arbil in the summer of 1965 when I was a student in the fifth grade and worked in the summer holidays in the tea distribution company and other things with the Undertaker was a friend of my father mercy of God ... first travel was with great car for transportation from Mosul to Arbil and was a way of Arbil road narrow winding for the passage of the two sides and on the way was accompanied by a friend of his was on a date with him in Bartalah went drivers to replace the liquor and condemned, but they said this Zehlawi not wine and in fact was a kind of beer light alcohol which has 8% of alcohol after he studied in the future, I knew that . In the village of Kalak in the middle of the road between Mosul and Irbil almost Zab River Supreme checkpoint was Rebuke and a dressing-down we got Arbil in Dharv several hours and was Arbil capacity of stubble hand at the present time ... Arbil Castle and around several of the surrounding suburbs and distributed what was Protection to Our inclusion agents and we go back to the owner .ouklt my father that I would not go again with drunks and I explained to them that, and it was not.

   She graduated in 1976 and was hired in Erbil and Erbil was expanded and became the summer capital of our beloved Iraq and remained in Arbil, about 14 ten-year-old and you live the city of Mosul, which lies about 80 km.

And then transferred to Mosul ministerial orders to be transmitted to retire having completed the service more than 25 years and at the age of 50 years.

   I was visiting Arbil, from time to time. If is a pretty big city Bamranha and its streets and its castle and Asogaha what they Mall and surrounded the castle Street and another currently Thirty then another street currently 90 or 100 meters wide and intersect with many streets and there Barkat and gardens dominated and Yards views gone viewers or whatever where landmarks.

Khaled

13 \ 9 \ 2015-09-

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق