]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

معنى الصدق وكيف يتفاعل مع النفس

بواسطة: عصام عبد الحميد  |  بتاريخ: 2015-10-03 ، الوقت: 02:26:48
  • تقييم المقالة:
           معنى الصدق وماهية الصدق مع النفس                         

 

 

 

الصدق هو ان يتطابق الفكر والفعل معا بمعنى ....اذا كان فى فكرك أن تذهب الى الجامع كى تقابل صديقك لغرض ما وقلت  أنك ذاهب فقط للصلاة.. فأنت غير صادق لأن فكرك(وهو مقابلة الصديق )تنا فى مع فعلك "وهو قولك أنك ذاهب للصلاة فقط ".

و الأن ....كيف تكون صادق مع نفسك ؟

المواجهة هى الحل الأمثل فى هذه الحالة...واجه نفسك فى أن تعترف لنفسك بكل ما يدور بعقلك ومنها الاعتراف بعيوبك وتكون هذه أول سلمة من سلالم التغيير فى الذات.  .

ان تعرف تماما النية وراء كل فكر يتبعة الفعل و هل النية خالصه لله سبحانه وتعالى أم لا؟

ولنضرب  مثلا حتى نوضح هذا المعنى العميق لخفايا النفس لبشرية .

فلنفرض مثلا أن جاء فى ذهنك أن تتصل بصديق لك "فأنت فى ضائقة أيا كان  نوعها " , وعندما رد على الهاتف قمت بالقاء أجمل التحيات وأرق الكلمات تحية له ...فلتقف هنا قليلا وتسأل  نفسك ...هل هذة التحيات والكلمات المعسولة حقيقية تقصدها وتعنيها , أما هى مجرد ذبذبات صوتية  تريد أن تخدر بها عقل زميلك الذى هو فى الجانب الأخر من  المحادثة؟

ان كانت الأخيرة ، وبعد المحادثة لم تقضى  ضا ئقتك....تلقى اللوم على صديقك لعدم قضاؤه  لحاجتك  وتنسى أن اللوم كله عليك ؟

ولماذا ؟, لأنك كنت كاذبا فيما ألقيتءاليه من تحيات.

فقد كذبت على نفسك وأنت لاتشعرفقد ألقيت التحية بهذه الكلمات الرنانه وأنت لاتقصد وجهتها  بل كان فى نيتك شىء أخر ألا وهو مصلحتك الشخصيه .

ولكن عندما تواجه نفسك فى ءاعترافك لها بانك المخطىء يكن هذا هو الصدق لتطابق فعلك بفكرك.ولابد أن تكون حذرا فى مثل هذه المواقف ،فما بين النية الحسنه والنية السيئة شعرة لاتكد تشعر بها .

ولكى تغوص فى أعماق نفسك بغرض ءاكتشافها أكثر وأكثر .....تخيل نفسك وحيدا فى هذا العالم "تماما كما نشاهد فى أفلام الخيال السينيمائية"فكل شيء تملكه وحدك،ولامكان بالتالى للفكر فى العمل .."وهذا لفترة محدودة"فيما ستفكر وقتها عن ذاتك؟
فى البداية ستلاحظ أنك تملك وقت فراغ العالم بأسره ولامناص أنك ستصاب بالملل وفى نهاية المطاف ستصاب بالجنون لكن ...................ءاذا قررت مع نفسك أن تكتشف ذاتك، سيتحول وقت الفراغ الذى كنت تعانى منه ءالى وقت غير كافى للطواف والسفر داخلها والأصرار على ءاكتشافها .

وملحوظة لابد من ذكرها ..ءاذا  سلكت طريق الأكتشاف لابد أن يكون الموضوع تدريجى لأن التدريجية واحدة من صفات النفس البشرية.

عودة ءالى كونك وحيد ا فى هذا العالم ....

هل تشعر بالسعادة ؟أو ماذا تريد أن تمتلك حتى تشعر بها؟مع العلم أنه حازت لك الدنيا.

ءاستمر فى التساؤلات وكن صادقا فى ءاجاباتك "فليس هناك الداع أن تخادع نفسك"،ولتنسي أنك أبا تعول أسرة ،أو مدير مسئول عن شركة ،أو رئيسا تحمل مسئولية بلد على أعتاقك ..ءانسى كل هذا وفكر فى شىء واحد ..تذكر ذاتك ...تذكر أنت وماذا حقا تريد.

هل تريد أن تكون طيارا ؟

هل تريد أن تكون مصلحا بين الناس ؟

هل تريد أن تكون عالما؟

 ءاستمر فى سؤال نفسك هل...هل...هل ...حتى تقف أمام سؤال أنت حقا تريد الأجابة عنه بل تشعر بسعادة غامرة  فى أنك ستحصل على ءاجابته وكن على يقين بالله فى أنك ستجد ءاجابته عاجلا أم أجلا بيسر وسهولة.

ءاعلم وقتها أنك بدأت فى ءاكتشاف ذاتك ،وجدتها فيما تحب أن تقوم به وساعتها ستجد هذفك مبلورا أمام عينك ، وستعمل جاهدا على نمو هذا الهدف وتجد نفسك تخرج كل مهاراتك وءابداعاتك حتى تجعل هذا العمل من أسمى وأفضل مايكون .

الانسان  السوي الصالح هو من يريد أن يترك الدنيا وفيها بصمته النقية التى لاتزول أبدا مهما مر عليها الزمان.

وبهذا البحث السطحى داخل نفسك ستشعر بسعادة ما بعدها سعادة "وأنا شخصيا مررت بهذه التجربة".ولن تكل فى الأستمرارية فى البحث ،لأنه كلما زاد بحثك كلما زاد الجديد عن أسرار النفس "والعقل من صفاته البحث عن الجديد " 


خزاطر


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق