]]>
خواطر :
شُوهدت البهائم على أبواب مملكة الذئابُ وهي تتنصتُ ... البهائم للذئابُ وهي تتساءل...أهو يوم دفع الحساب أم صراع غنائمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على هامش الإنفتاح الثقافي

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2015-09-15 ، الوقت: 19:46:04
  • تقييم المقالة:

التطرف الهوياتي أو ما يؤذلج كصراع الهويات على خلفية تراتية من الكهانة وسطوة الكنيسة والحقيقة هو إفتعال إخراج المال والثروة من خزائن الكهان والقساوسة و تأصيل فعل الأعتراف كخطاب نحو الله بكل حرية ../ هنا منشأ الحرية الغربية التي تحولت ألى دعارية وفلسفة فضائحية في نهايات الوجودية بالأنكار أو سقطة القيم كلها ../ ماذا أنتجت هذه الثورة ؟
حرية شخصية وتشيئ الفردانية إلى لون من الأنحلال باسم الخصوصية وحق الأختيار ..والحقد الذي طغى في الفلسفة الغربية على الكهان والقساوسة , جرد كل النصوص والتعاليم الثراتية من أي إبداع معرفي أو إنساني ..وبالتالي محاولة الأطاحة بالدين بداية للأطاحة بالله ../ التطرف ذا جذور ديني ..العنف ناتج دهانية دينية مغلقة ..طغيان فلسفة الوجود خاصة على بحيرة المتوسط الأبيض الأكثر إنحلالا..مظاهر من الشذوذ في فهم الحرية الشخصية حتى يصبح المثلي بدفع منظومة قانونية تشكل له مجتمعه الحر في تعاطيه فعل المثلية ../ هي حالة شاذة في العارض الصحي يجب معالجتها وليس التكيف معها وفق نظرة فلسفية متصالحة مع الخطيئة ../


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق