]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قراءة شعرية من ديوان الشاعر فواد الكنجي ((صرخة المساء))

بواسطة: فواد الكنجي  |  بتاريخ: 2015-09-13 ، الوقت: 01:58:12
  • تقييم المقالة:

قراءة شعرية من  ديوان الشاعر فواد الكنجي ((صرخة المساء))

صرخة المساء - ديوان الشعر العربي – الطبع الأولى بغداد  -   منشورات فواد الكنجي- رقم الإيداع في دار الكتب والوثائق -  ببغداد 212 لسنة 1995 – تصميم الغلاف بقلم المؤلف  - عدد الصفحات (180) صفحة ، الحجم  ( 20 ×15) سم  .                                                         

 

 

ديون (( صرخة المساء )) هو ديوان لقصيدة جنائزية مطولة في فجيعة نهار موت الأم،حيث جاءت القصيدة مفعمة بالأحاسيس مرهفة معبرة عن مشاعر جياشة ملئها الحزن والدموع و البكاء ، انها حقا قصيدة بكائية بكل المعاير وقد نجح الشاعر في تعبير عن أحساسة اتجاه والدته التي مات ، فعانى الشاعر فراقها بلوعة وحزن، فاتت قصيده معبرة تعبيرا صادقا يحس بها قارئها بحجم ما توقعه من الحزن في القلب ، وهنا سنختار مقطع منهاصفحة (36 ) ما بعدها:

"....... اه ما لموتك .. يا أماه ، لقلبي..

ساعديني ،

ان املك كل البكاء

لأفجر به الأرض..

والسماء

كيف لصرعة الموت ،

تتحدى قلبك المرهف حبا ،

أن أكون بدونه ألان

 فوق هوس الاحتراق ...؟

...؟

وأنا وجه طفلك

ما زلت طري بدونك

اترك دون مطرح ،

وطأ بالاحتراق .. والضياع

مقيت في وجه درب

فلقد دمغ عمري

من بعدك بالسام

ورث  شعابه بالدمع..

والاحتراق

بالصراخ .. الكل من حولك

وأنا بالفجع

اسقط  وسطهم

واحترق

 ...

فقلبي .. يا اماه

كعصفور حط على قبرك

وحين نام

استيقظ محموما

يبحث في ظلام القبر

عن رسمك

ليراه تحت قاع القبر

 ضليل ضوء

دون وجهي .. فاعلوا ...

 و ادنوا ...

.. اصرخ

أتعلق بالسحاب

فأعود..

استيقظ في شراره...

مطر نازف

اتداهم محموما .. حزين

ابحث عنك

فأراك في قبو القبر وحيدة

دوني

تتركينني دون دفء

لتستيقظ سنوات طفولتي

تحت رماد الثلج

دون خارطة

لمنفى العالم.....

...

وبانك امي

قالوا:

رحلت قلب

 العالم..

..

.

فادرك الان

..

الان فحسب ادرك

نفسي

كم انا حزين

..

..

.

والآن فحسب

ساعوي

كالذئاب...

...     ...        ...

.....

...

فاه .. واه .. واه

اه..

اه يا امي ،

كم هي لحظات البكاء عنك

قصيرة

والحزن بحجم العالم

يسحق أعماق قلبي

...

...

. .

اه .. ما لقسوة

فراقك عن نفسي

اه... يا امي

 وانا قد احتميت

تحت ظلك

أعوام طوال...

....

ابكي..

اصرخ....

ولكن لا البكاء..

ولا الصراخ

يفجر ما في أعماقي

..

.. كيف أخذك الموت

من بين يدي

...؟

...

ويل قلبي

نار يلقاه

صراخ .. و احتراق

اه

اه..  كم هو موجع فراقك ،

و مؤلم

آه .. واه

وأنت أمي

كنت لي وطنا..

وظلا لأمسيات طوال

اه .. ما لعذاب قلبي...

بدونك يصحو يتيما،

في الدروب

وبدونك يتلوى فجعا مسعورا

بالنار .. والبكاء

..

تعب الأعصاب

مشلول

مكسور

لم اعد بدونك،

ابسط صحوا في العيون

غمام..

وحس مثقل

وفي ذاتي

حزن .. و دمع .. و بكاء..

وسم الم..

وعنف الاحتراق

نار .. وضيق

يترامى على الصدر

وخفقة قلب ،

ترد البكاء عن نفسي،

جمرا ، يتعالى ، لهبا

رمادا ،  يوسد العيون

من بعدك على الرماد

اه..

كيف لوجهك عن قلبي

يغيب...

..؟

دونك البصر محتجر

يلقي به النار

فينتحر

 دونك قلبي ذل

جلد أعصاب

و ذوى

 دمغ بقايا العمر

بسواد غيم

و وخز المحجر بشرار دمع

دك .. و رعد

حتى نزف .. واحترق

اه .. يامي

ما لموتك لقلبي

...!

وهل لابنك قلبا سواك..

...!

بانه ارتمى فوق كفنك ، فجعا

فلقد مات الاخر ،

حزنا .. واحتراقا

...

وليس ما بيننا الان

سوى دورة من الجنازة المفتوحة

بالأنين .. و الصراخ .. والبكاء

بضلوع مرتجفة

وبقلب محترق

بغصة أعصاب

وبشراسة الإعياء

 اه .. ما لقساوة الموت

...

فثر .... ايها البكاء .. ثر

فجر..

احرق الدمع .. و البكاء

واحمل اغترافي

في وجه العالم

 ثر .. ايها البكاء

وغب ايها القلب

غب  عن الروح .. وغب

فالأم بعد ألان لن تراها  أبدا

خذاها الموت

...

فثر ايها البكاء .. ثر

انزف بشرار كبت

 وحطم المشاعر

 ثر ايها البكاء .. ثر

فجر

 احرق الدمع

فلقد هلهل البكاء

من ثراء قلب،

 فجع نهاره ،

بموت الام ،

احتراقا

فوا.... حرقة  قلبي

عليك يا اماه! ....

فوا .....حرقة  قلبي

عليك يا اماه....

......!

ليت قلبي قبل قلبك

ضم قبرا .. وترابا

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق