]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قراءة شعرية من ديوان الشاعر فواد الكنجي (( ضوء على مياه الثلج ))

بواسطة: فواد الكنجي  |  بتاريخ: 2015-09-13 ، الوقت: 01:40:48
  • تقييم المقالة:

قراءة شعرية من  ديوان الشاعر فواد الكنجي

       (( ضوء على مياه الثلج ))

 

 

 ضوء على مياه الثلج    - ديوان الشعر العربي   - الطبعة الأولى   بغداد مطبعة سومر - بغداد 1983 - رقم الايداع في المكتبة الوطنية 932 لسنة 1983 - حقوق لطبع محفوظة للمؤلف - تصميم الغلاف  واللوحات الداخليه بقلم المؤلف

عدد الصفحات ( 86) صفحة (16 ×20 ) سم ، ضم الديوان القصائد التالية:

 شارليت

و اختناق

و الرجع على رماد المطر

و الاله والجنون

و تحلق

و الليل

و مواجهة

و رؤيا

و احتواء

و ضوء على مياه الثلج

و الاربعاء و قلب قم 6

و قرف

و ارق

و غيمة

و الانتهاء..البدء..اللا انتهاء

و رماد و ضفة الجنون  .     

وهنا سنختار من قصائده التي كتبت في فترة السبعينيات قصيدة بعنوان ( شارليت ) والتي أتت ضمن مجموعته الشعرية الأولى ( ضوء تحت مياه الثلج )   

(( قصيدة شارليت )) 

1

 سنة تمضي في كانون

وأخرى

تأتي في كانون..

اذكر الكانون بالمر و النار..

وبطعم التفاحة..

11

اذكر .. أخر الليل

 نصفي مملحة تغوص البحار

مسافرة ترتد في نوافذ ،

في قطار ،

في ارض يكسوها ،

الثلج

و الريح

و النار

111

 امضي بالحانات بابا .. فباب

اصرخ ليل نهار

فهنا يرتفع  الحلم اللاذع،

في قهوة تبيعها لي امرأة..

تدعى:

شارليت

شارليت ، المنفى الكبير

من يدنو..

من يرنو..

مسحوبا خلف الخيول

و لا ريب ،

لا  بحر..

ولا ماء  قريب ،

من قلب جريح....

v 1

شارليت..

و آه .. آه

آه  شارليت

شارليت تستبيح كل الأشياء

شارليت ، الحب ،

تلبس إكليل الشوك

والأحذية الطينية

تحمل الرماد وتخرج بالسواد

خلف الأسوار والحقول

و تعلن الجنون

في المحطات وشوارع المدينة

وتكسر كل الأشياء

تقتل كل الأشياء

تنصب العوارض

وتقر منع الاجتياز

V

شارليت

تستبيح كل الأشياء

وتطلق رياح للسموم في ارض الغابة

وتعاقب على أبواب المدينة ،

 نفسي.. وقلبي

وتصرف على حد الخنجر

ثالث والعشرون على رف الليل

مع شمعة تأكل بالنار ،

خلف زنزانة تعرفها الصرخة .. والدم

V1

فشارليت

تبيعني بالمزاد العلني

فهنا تارة تنادي:

دولار..

وتارة دولاران .....ثلاثة..

..... عشرة....

....

..!

V11

قاطعة تحملني على فعل الضجر ،

كي أعلن

خلف الأحراش البرية

بكائية العشق والموت

V111

شارلي

أبدا .. قلب مشحون بقنبلة ،

يفجر في الغابات

كل أوراق الصفر..

1x

أبدا .. أني مقطب الوجه

فوق الصخور

اصرخ من الأعماق

شارليت...

ثم انزل

أقف اصعد .. أعدو

اصرخ شارليت ... شارليت....

شارليت....

...!

شارليت صدى يعود في زفير العاصفة

يأكل

نفسي .. و قلبي

شارليت صمت وتجربة ترتد للمستحيل

لأبقى في كل تيه ،

تحت الأقمار السوداء

أتداهم أمام ندف الثلج

وأمام كانون والسمراء شارليت

...

X

شارليت:

كيف الترجل من حبل الغسيل...

وعن عواء كانون ...؟

......؟

X1

......

..........

.....

X11

شارليت لا تجيب

شارلت لا تعرف

يدا تسول على ضفتي النهر

وان عصف الريح ثار

و جاش فينا

و الدقائق تنكسر

و سافر واتى برماد السفن

وترك على الغدر

قصة ان البطل يساوم الجراح

في السوق السواء

X111

شارليت التي اسميها كل شيء

لا تقر بشيء

ولا تعرف

بان فوق كل الأسفار .. ذيل السحاب

يحتدم بالماسي

 ويترك رعدا

مشدودا بالانهيار  و الموت ،

في باب الكهوف

X1v

شارليت..

جادة في تعذيبي وقتلي

شارليت..

تفاحة كل الأيام

.

 وكتب الشاعر فواد الكنجي قصائد قصيرة جدا  ونختار  مما نشر في ديوانه (ضوء على مياه الثلج ) قصيدة جاءت تحت عنوان (( قلب رقم 6 )) وهي مؤرخة بتاريخ( 6-3-1978):     

حس حط

وغصات مدت كوم الرماد

تلك صورة مصرع العريق

.

 ومن قصائد الديوان ذاته والقصيرة جدا قصيدة (( الأربعاء))

يترك صراخا على سواحل

بزفير المدار..

...........   ماتت...!

.....!

...   ا......ا...

.....

آه.....  يا وجه الذي .... يأتي

كم مضى من الدرب...

وكم تبقى.....!


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق