]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

القصيدة العرجاء

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2011-12-19 ، الوقت: 06:21:47
  • تقييم المقالة:

لم اكن اتوقع ان يكون للثورات العربية أعداء ومن الداخل . كنت اتصور ان الجميع سوف يباركون الشباب العربي وتحركاتهم الا اننا صدمنا  بالرعاة الأبرار والمسؤولين  الكبار وعرفنا ان السبب يكمن في المناصب والمراكز اللذان يغيران الانسان ويجعلانه حجرا" خال من اي  شعورأواحساس.

 المشاكل  والأحداث والمصائب والأهوال تزدحم في بلادنا وكل ذلك من أجل الحرية و الكرامة نعرف انه لكل شىء ثمن ولكن الى متى سوف نستمر بدفع الأثمان الباهظة والتي تسحق أرواحنا وتعكر صفو أيامنا.

ثورة انطلقت راكضة مسرعة ساءهم ما حققت من نتائج فضربوها وحاربوها وأصابوها في قدمها واصبحت اليوم عرجاء. ما بالكم يا سادة ويا كرام حكمتم على الشعب بالفقر وبالجوع والذل والجهل.

ثورة انطلقت على أكتاف الطالب والطبيب والعامل والمعلم والمزارع والفلاح والشاعر والاديب ثورة مباركة صادقة مؤمنة بالله  تعرف ان الوجود سخر للانسان.وأن الله كرمه  جاعلا " منه افضل المخلوقات على الاطلاق  فكيف بانسان من خير الأمم .كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر. 

يامن حولتم ثورة الشباب الى قصيدة عرجاء بعدأن كانت قصيدة كلها حياة.تراجعوا عن أخطائكم وانزلوا معنا الى ميادين العمل وشاركونا ورشة بناءالانسان العربي والدولة العربية الرائدة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق