]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الملك

بواسطة: brahim  |  بتاريخ: 2015-09-11 ، الوقت: 09:37:08
  • تقييم المقالة:

الملك  هو  القران  الكريم

الملك  هو  الايات  وهى  القران  الكريم

{وَقَالَ لَهُمْ نِبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلآئِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }البقرة248

فى  هذه  الاية  الله  يقول  ان  اية  ملكه  اى  ان  الملك  هو  ايات  ثم  يكرر  هذا  القول  بصورة  اخرى  ان  ياتيكم  التابوت   فياتى  بمعنى   مُصدقا  بالتابوت   وهو  القران  فيه  سكينة  اى  ان  القران  او  التابوت  سكينة  يعنى  ايمان   ثم  يتكرر  الكلام  مرة  اخرى  وبقية  من  ربكم  يعنى  ايمان  من  ربكم  مما  ترك  اى  مما  امن  موسى  وهارون  (وهما  لم  يؤمنا  الا  بالقران)  تحمله   (الحمل  فى  القران  هو  الايمان)  الملائكة   اى  تؤمن  به  الملائكة  وفى  اخر  الاية  يؤكد  الله  ان  كل  ما  سبق   اية  للايمان  بها  نستنتج  من  ذلك  ان  الملك  هو  القران  لان  الايات  لا  توجد  الا  فى  القران  الكريم  وهذا  القران  اخذ  اسماء  كثيرة  منها  مصر  فمصر  قران  انظر  الى  الاية  التالية

{وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ }الزخرف51

مصر  هى  القران  هى  الملك

والملك  هى  الحكمة  وهى  القران  والايمان (وَآتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ)  والعلم  ويأتى  او  اتاه  هو  الايمان  (وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ)

{فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ وَلَوْلاَ دَفْعُ اللّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَـكِنَّ اللّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ }البقرة251

الملك  هو  يوم  الدين  وهو  السموات  والارض    وهو  الكتاب

{قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ }آل عمران26

{مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ }الفاتحة4

{وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ }آل عمران189

{أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكاً عَظِيماً }النساء54

{وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَمْلِكُ لَهُمْ رِزْقاً مِّنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ شَيْئاً وَلاَ يَسْتَطِيعُونَ }النحل73

مالك  الملك   =  مالك  يوم  الدين   =  ملك  السموات  والارض  =  الكتاب  =  الرزق

{الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ وَكَانَ يَوْماً عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيراً }الفرقان26

الملك   هو  الحق   هو  القران

{قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعاً لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }الزمر44

الشفاعة  هى  الملك  هو  القران

الملك  هو  النعيم  هو  القران

{وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً }الإنسان20

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق