]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هيبة الشعب وهيبة النائب

بواسطة: فوزية بن حورية  |  بتاريخ: 2015-09-10 ، الوقت: 22:40:22
  • تقييم المقالة:
هيبة الشعب وهيبة النائب

لقد انتقدتم خلال مداخلتكم بالجلسة العامة ليوم الخميس 6 أوت 2015الوضعية المادية لنواب الشعب و ظروف عملهم واعتبرتموها غير انسانية و غير دستورية  و طالبتم من الشعب التونسي ان يعي  بان تحسين ظروف  نواب الشعب سيكون في صالحه وقلتم مبينين بان النواب اذا تحسنت ظروفهم المادية سيتمكنون من العمل في ظروف نفسية افضل وحينئذ سيكونون في خدمة الشعب لا في خدمة اللوبيات كما وضحتم قائلين بان هيبة الدولة  من هيبة الشعب و الشعب هو الاخر هيبته من هيبة نوابه. عجبي تطالبون بتحسين الوضعية المادية لنواب الشعب هؤلاء الذين يتقاضون الملايين ويتشكون من وضعيتهم المادية اذا لا نلوم على الاستاذ ولا على المعلم الذي يتقاضى000.د650 و لا نلوم على الموظفين ولا على  العملة في الوظيفة العمومية الذين يتلقون اقل الرواتب و اضعفها على الاطلاق وازهدها وهم تحت خط الفقر ماذا سيقول هؤلاء و هم مجندون للعمل لمدة 8 ساعات لا تفصلها سوى ساعة واحدة لا غيرعلى مدار خمسة ايام في الاسبوع ، هذه الساعة يرتاحون فيها و يفطرون فيها و..و...وهم تحت الضغط النفسي و المادي و المعنوي وتحت نير القروض واعباء العائلة التي لا تنتهي و لا ترحم مع عدم القدرة الشرائية وهم يعيشون في منازل كراء ويمتطون الحافلات الصفراء التي انعدم تقريبا وجودها في الغدو و الرواح وان تعذر عليهم وجودها يمتطون سيارة الاجرة التي اصبحت باهضة التسعيرة ويتناولون الاكلات السريعة التي لا يقل  ثمنها عن 500د3 بصرف النظر عن الماء و القهوة و فطور الصباح و العلاج وثمن الدواء.هذا الشعب الذي هيبته حسب قولكم من هيبة نوابهحتى في الاعياد يشتري افراده الثياب المستعملة لهم و لابنائهم حتى الاحذية بمختلف انواعها يعني كما يقول المثل الشعبي التونسي من الشاشية الى الصباط.هذا الشعب الذي تطالبه بان يعي  ان تحسين ظروف  نوابه ستكون في صالحه  لولى الثياب المستعملة لكان 99 في المائة من التونسيين يمشون في الشوارع شبه عراة واما من هم تحت خط الفقر عراة حفاة الكل بثمن يدفعه من جيبه الخاص ومنهم من يبيت في العراء في حر الصيف و قر الشتاء لا ماوى ياويه و لا عائلة تحفظ ماء وجهه.كيف تطالبهم بكل هذا وهو الذي ما انتخبكم الا طمعا في تحسين ظروف عيشه المادية و المعنوية و الامنية و الاقتصادية و الاجتماعية ولاسترجاع كرامته و لحفظ ماء وجهه اذا بكم تصدمونه بطلباتكم والتي تحمل في مضمونها تهديدا الا وهو قولكم "بان النواب اذا تحسنت ظروفهم المادية سيتمكنون من العمل في ظروف نفسية افضل حينئذ سيكونون في خدمة الشعب لا في خدمة اللوبيات" اذا انتم لا تميلون الى خدمة الشعب انما تميلون الى حيث تثقل كفة المادة ميزانه.سيدي من يتمتع بالضمير الوطني اليقظ ومن يعترف باهمية وقيمة الامانة المنوطة اليه ويضع نصب عينيه السبب الذي انتخب من اجله ويؤمن بان على كاهله واجب ثقيل تجاه وطنه ومنوبيه و شعبه عليه ان يقوم به على اكمل وجه دون ان ينتظر مقابلا مغريا و راتبا فاحشا ولا تغريه اللوبيات ولا مديروا المافيات لا بالمال و لا بالهيبات.

وتعتبرون ظروف عمل نواب الشعب في تونس ''غير إنسانية " لماذا لان البعض منهم بعيد عن عائلته المصغرة الا وهي الزوجة و الابناء. ان كان هذا ما عبرتم عنه او ما قصدتموه

فما من مشكل يدعو الى الاضطرابات النفسية كل ما في الامران تقصدوا الوكلات العقارية . هناك شيئ يقولون له الكراء او الايجار. هذه الوكالات العقارية تعرض شققا و فيلات للايجار باسوام متفاوتة. اذا يمكن الالتجاء اليها واستاجروا حسب رغبتكم منازل او شقق او فيلات فاخرة تليق بمستواكم المحترم كنواب للشعب، لا يؤثر ثمن ايجارها كثيرا في رواتبكم خاصة و ان راتب الواحد منكم يفوق المليوني ديناريؤمن لكم العيش الكريم و المترفه. وتجلبوا عائلاتكم المصغرة وهكذا تكونوا قد الغيتم الفراق و بعد المسافات وقضيتم بالتالي على الارهاق النفسي وعلى الظروف النفسية السيئة او المحبطة وهكذا تكون ظروفكم انسانية جدا وعال عال.

وتقولون بان هيبة الشعب من هيبة نائبه و اين هي هيبة الشعب الذي تآكلت طبقته الوسطى واضمحلت؟ واين هيبة الشعب الذي فقد الامان؟ و اين هيبة الشعب وموظفوه يتقاضون اقل الرواتب و حتى ابخسها رغم المجهود المضني الذي يقومون به و التعرض الى حرق الاعصاب و توتيرها و الضغط النفسي خاصة في ظل شح وجود الحافلات الصفراء وغلاء تسعيرة سيارة الاجرة؟ مع عدم مراعاة الادارة لظروف الموظف الذي تسبب شبه غياب وسائل النقل العمومي التي تؤمن رحلاته اليومية و احيانا فقدانها في مباشرته لعمله متاخرا وفي توبيخه كتوبيخ العبيد من رئيسه في العمل و احيانا مديره؟ واين هي هيبة الشعب الذي لم يعد قادرا على بناء مسكن او شراء قطعة ارض من جراء ارتفاع ثمن المتر الواحد من الارض مع ارتفاع اسعار مواد البناء و اليد العاملة؟ واين هيبة الشعب وفاتورة الماء و الكهرباء صارت كل منها مشطة للغاية؟ واين هيبة الشعب ومقدرته الشرائية قد تدهورت؟؟؟ و اين هيبة الشعب وقد كثر النصب و الاحتيال ؟؟؟ يبدو انك لا تعيش مع الشعب ولا تعرف معاناته. حضرتكم تتذمرون و في نفس الوقت خائفون من ان يتلاعب بالشعب الانذال او كما سميتموهم باللوبيات وهذا من حقكم ومن حرصكم على البلاد.فلن يتلاعب براي الشعب لا اصحاب مصالح البارونات الفساد و لا من لهم المصلحة بالتقهقر بالبلاد الى ما وراء العصور المظلمة لان الشعب متشبـع بالوعي و الثقافة، لانه شعب متعلم و متحضر كشف كل الالاعيب وخباياها ويرغب في الرقي و المجد و السير بالبلاد و به الى الامام قدما ويروم تسلق سلم الدول المتقدمة و المصنعة، كما يرغب في حفظ البلاد و مصالحها الشاملة و المظي بها سريعا نحو التنمية الشاملة والنهوض بالاقتصاد مع العدالة الاجتماعية و  الكرامة وتوفير المسكن و الرخاء مع العيش الكريم لكل مواطن.

لن الومكم ولكن انظروا الى من هم دون الخط المتوسط. اليست رفهية الشعب من مدلولات حسن آدائكم وعلامة على انكم اديتم الامانة وانكم تؤدون واجبكم  على اكمل وجه و انكم تتفانون في خدمة الشعب وانكم العين الحارسة لمصالح الشعب و لسانكم المدافع عن كرامته و حقوقه؟

مواطنون بالخارج اكثرهم تفصله  عن الزوجة و الابناء آلاف الكيلومترات واحيانا قارات و بحور ومع ذلك ابدعوا في عملهم و تفانوا فيه ولم يرهقهم بعد العائلة ولم يحبط نفسيتهم واثبتوا جدارتهم وكفاءتهم  فكدوا و جدوا ونجحوا وتحصل الكثير منهم على مراتب عليا في مجتمع لا يمت بصلة الى مجتمعه ولا الى بيئته.لا لشيئ الا لانهم يعشقون عملهم و يؤمنون بيقظة الضمير و بحسن اداء الامانة ويؤمنون بواجبهم سادتي هناك شيئ جميل الا وهو الصبر.

لقد صدمتمونا بطلبكم هذا هل تريدون ان تركبوا المريخ. هل انتخبناكم لتدافعوا عن تحسين وضعية المواطن ام عن مليرة رواتبكم؟؟؟؟؟

                                       الاديبة و الكاتبة و الناقدة و الشاعرة فوزية بن حورية


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق