]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انثى السراب

بواسطة: ابتسام الضاوي  |  بتاريخ: 2015-09-10 ، الوقت: 09:53:27
  • تقييم المقالة:
كم اعشق عينيها انهما نهر من خمر كلما نظرت اليهما سكرت حتى اختنقت ولا ادري .. كيف لها ان لا تعرفني ! انا ..انا الذي لا طالما كنت حاضرا من اجلها وكتبت الشعر من وصفها ! اه...كم كنت احمقا عندما رايتها تضحك وحسبتها من اجلي ..لكن لن تثير غريزتي بعد الان ! كل منا في طريق الى ان ترى كيف هو البعد اكثر من القتل مرارة و تعذيبا ..انني انا رجل تقف عنده النساء في شوق ولا ابالي ..! منذ ان ابصرتك عيناي لا اعرف ما حصل لي ..كانني توحدت معك روحا وجسدا وانفصلت عن ذاتي وكلي رغبة في راياك لا غير ..لا اعيش كما يبغي ولا اموت كما اريد !! في ذاك اليوم المشؤوم رايتك ..نزلت الى الطابق السفلي مسرعا وكنت انت هناك ولم اراك الا عندما سالتك وكنت شيئا مختلفا ..صافيا كبريق جوهرة خام وربما اكثر لا اعرف كيف اصفك سوى بمعجزتي ...انت امراة الاغراء دون منافس ! لم تفعلي او تقولي شيئا كنت غامضة الى درجة الفضول و كنت مدللة في وجودي وانا لا اعرف كيف اتكلم معك ..شئ مضحك ان اصبح رجلا مضطربا امامك وانا كنت لا اطيل الكلام معهن الا للفراش ...اانت ذنبي الذي لن يغفر لي..!!   كيف سلبت مني حرية العيش طولا وعرضا من نظرة عين ، كنت خجولة لما حصل وكانه حصل ...شئ غريب من اين لك هذا الصفاء الروحي الاخاد ، كيف اشكر الله على ما رايت ...لاكون صادقا ، تبت من كل امراة من اجلك وتعبدت الشعر في جمالك ...اخاف على ما تبقى لي منك في ذاكرتي من النسيان !! لو وجدت المستحيل لاراك لفعلت ، انت ذاتي الحقيقية ..ملكة متربعة على عرش لم تطئ قدم انثى ارضها ..ان قلت انني اموت شوقا فلا ابالغ ! لا اعرف عنك شيئا للسنين طويلة ، ربما افترقنا لكي نلتقي ونحن نعلم كيف هو الفراق ونتعلم من هذا الدرس القاسي بجميع فصوله السنوية ..اجل ، كل سنة اتذكرك مع كل مناسبة احتفل معك ربما صرت مجنونا لكن اظن انني اصبحت عاقلا عن ما مضى ..اصبحت اعرف ان الانثى قوية لحد الخوف وضعيفة للدرجة المسكنة ....احبك بكل صدق وهذه كلمات رجل لم يعرف الحب سوى من عينيك ... مرت سنوات طوال  في عمل كان يذكرني بك كل للحظة و اخذت ترقية في العمل ولم اخد شيئا من حب ضائع وسط زحمة الحياة ....احبك  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق