]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إضرابٌ بعد الموت !

بواسطة: محمد الحداد  |  بتاريخ: 2015-09-06 ، الوقت: 21:26:49
  • تقييم المقالة:

 

إضرابٌ بعدَ الموت !

 

محمد الحداد /العراق

قطعَ مُذيعُ القناة مسرحية السهرة الكوميدية المشوّقة..عدّلَ نظارتهُ.. تنحنحَ قليلاً وقرأ باهتمامٍ واضح :

في خبرٍ عاجل وردنا للتوّ أفادَ مراسلونا أنباءً متواترة نقلاً عن شهودعيانٍ تحدثواعنحالاتِفزعٍ كبرى أصابت الملايين من الناس في أماكن متفرقة من البلاد بسبب خروج جثث كثيرة من قبورها بشكلٍ جماعي و بتوقيتٍ متقارب ولا تزالُ حتى الساعة متناثرة بشكلٍ مُرعبٍ وتأبى أن يُعادَ دفنها من جديد رغم محاولات الناس ذلك..الغموضُ والحيرة يغلفان الوضعَ بأكملهِ والناسُ منقسمون في تفسير ما حصل..البعض وصفَ الحدثَ النادر بصرخةِ احتجاجٍ صامتة أطلقها هؤلاءِ الموتى على كلِّ ما تمرُّ بهِ الأمة من ويلاتٍ وكوارث..فيما عزاهُ آخرون إلى غضبٍ إلهيٍّ مؤكد وعلامة شؤمٍ واضحة واعتبروا أنها مقدمة تُنذرُ بنهايةِ العالم بأسره..وفي تداعيات الخبر المرعب أضافَ مراسلونا أيضاً أنَّ زعيمَ البلاد أرسلَ على الفور قواتِ نخبتهِ الرئاسية الذين انتشروا في جميع الأماكن التي وقعتْ فيها تلك الحوادث وفورَ وصولهم أفرغوا رصاصاتهم في جثثِ الموتى المضربين ثم حاولوا أعادتهم إلى قبورهم من جديد لكن من دون جدوى أيضاً..من جانبهِ صرحَ الناطقُ الرسمي للرئاسة بأنَّ ما حدثَ يشكلُ تمرداً واضحاً على الحياةِ برُمتها وتحدياً سافراً لقوانينها المقدسة التي يجبُ احترامها من قبلِ الجميع بلا استثناء حتى لو كانوا أمواتاً..وأضافَ أنَّ خلية أزمة عالية المستوى شكلتْ فوراً بعد الفشل في إنهاءِ هذا الإضراب الغريب وقررتْ محاصرة جميع الأماكن التي انطلقَ منها وعلى الفور ضربتْ تلك القوات حزاماً أمنياً طوق المكان كلهُ وأنَّ محاولات جادة تجري الآن للقضاء التام على هذا التمرد..وفي الختام طمئن الناطقُ الرئاسي مواطني البلاد بأنَّ الوضع برمتهِ مسيطَرٌ عليه حتى الآن ! 

أنهى مذيعُ القناة قراءة خبرهِ العاجل واعتذرَ من مشاهديه لأنهُ أفسدَ عليهم متعة متابعةِ أحداث مسرحية السهرة الكوميدية ثم دعاهم إلى إكمالها من جديد متمنياً لهم معها سهرة مشوقة..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق