]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القدرات الخارقة

بواسطة: محمد علي  |  بتاريخ: 2015-09-06 ، الوقت: 18:41:11
  • تقييم المقالة:

القدرات الخارقة  للعقل بين الانجاز الذاتي والتقدم التكنولوجي

لاشك ان القدرات الخارقة للعقل البشري اخذت حيزا من اهتمام كثير من دول العالم خاصة الولايات المتحدة الامريكية وروسيا 

فقد كانت البلدين تسعي الي تطوير نوع جديد من الحروب وهي حروب تعتمد علي قدرات الجنود علي تخطي اللامعقول من الناحيه

البدنية والعقلية وسعت امريكا الي القيام بتجارب ومشاريع في هذا الصدد وقد حالف تلك المشاريع النجاح مما يوازي الصدفة علي حد 

قول العلماء والضباط بل وتطور الامر الي قول احد الرؤساء الامريكيين ولا داعي لذكر اسمة ان الحرب القادمة ستكون حرب بلا

دموع اي معتمدة علي نوع اخر من البشر وهم (الجنود المستنسخين) الذين لا اهل لهم ليبكوا عليهم واقصد هذا بكلمة -بلا دموع-

ويكون في صفات هؤلاء الجنود ما قد سعت تلك الحكومات اليه من قدرات خارقة لا يسطيع بشري ايا كان ان يضاهيها 

وجاري ذكر التجارب منها مشروع التحريك عن بعد والتحكم بالاشياء ومن الذين قاموا بالنجاح المذهل في ذلك الاسرائيلي يوري جيلر والروسية ماري كوليجنا والكثير............

اما في مجال الانجازات التكنولوجيه فقد طور العلماء اجهزة معقدة لتحفز العقل البشري للانسان العادي علي الوصول لتلك القدرات وقد رايت فيديو يؤكد ذلك 

في النهاية

لاشك ان الغرب قد وصل الي اسلحة جديدة لانستطيع نحن -البشر ان نضاهيها-فهل ياتري قد كان للاجهزة الخاصة العربية 

واخص بالذكر المصرية ولو مشروع واحد اعلنت عنه او تم تسريب اي خبر عنه كما نسمع عن تلك التسريبات التي علي 

احدي القنوات التي اخجل ان اذكر اسمها.............................................


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق