]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى الأولياء الأمجاد، والمربّين الأجواد، رفقا بفلذات الأكباد

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2015-08-27 ، الوقت: 13:32:18
  • تقييم المقالة:

إلى الأولياء الأمجاد، والمُربّين الأجواد، رفقا بفلذات الأكباد

البشير بوكثير

  اتركوا هذه البراعم تنمو نموا طبيعيا سَلِسًا ... اتركوهم يشقُّون طبقة التربة الصّلبة والسُّبْخة المالحة ليناطحوا الجوزاء في زهو وخُيلاء ... اتركوهم يتطلّعون للسّؤدد والعلياء وفق نواميس ميولهم البريئة مع قليل من التوجيه السّديد ، لا الرّدع الشديد ...لأنّهم خُلقوا لزمن غير زماننا ...
اتركوهم يرسمون بالسّوسن والريحان ، ويُبرقشون أحلامهم بشقائق النعمان ، ويُزركشون حياتهم بالجُوريّ والأقحوان ...
اتركوهم يعزفون على قيثارة الحياة أعذب الألحان، وأشجى مواويل القريض والبيان ...
اتركوهم يرسمون، يُخربشون، يكتبون، ولأحلامهم يُخططون ويُسطّرون ...

آهٍ يا أحبابي كم تكون الأسرةُ قاسيةً والمدرسةُ طاغيةً -أحيانا- حين تكبح الجماح، وتحبس الأرواح، وتسجن الشّذى الفوّاح ، وتمنعه من تعطير هاتيك البطاح ...!
فكم من كلمة طيبة أحيتْ نفسا بعد موات، وجمعتْ شملا بعد شتات ، وألحقتْ ركبا بطيّا بعد فوات، فغيّرتْ مجرى الحياة ...!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق