]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا لو طبّقنا "رهان باسكال"[Pari de Pascal] على الممارسات الإسلاموية العنفيّة ؟!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-08-26 ، الوقت: 17:30:40
  • تقييم المقالة:

"رهان باسكال" Pari de Pascal هو حجّة صاغها الفيلسوف والرياضي الفرنسي "بليز باسكال "Blaise Pascal"تقوم على "نظرية الاحتمالات" وذلك للتدليل على ضرورة الإيمان بالله ، وذلك في كتابه الشهير"أفكار" [pensees] ،، الحجة اختصرها الشراح كالآتي:   الله موجود : ------------ الإيمان بالله = ربح غير محدود في الجنة خسارة غير مهمة. الله غير موجود: ----------------- عدم الإيمان بالله = خسارة لامحدودة في النار ربح غير مهم.   ورغم مجابهته باعراضات منطقية مضادة إلا أنّ الاسترسال المنطقي لباسكال اتّسم بقدر كبير من التناسق الداخلي ..   إذا حاولنا محاكاة "رهان باسكال" وطبّقنا منهجه على الممارسات الإسلاموية العنفيّة سنتوصّل إلى التالي:   - ممارسة العنف والقتل: -------------------------- إذا كان جهادا= ربح غير محدود في الجنة + خسارة غير مهمّة في الدنيا   - عدم ممارسة العنف والقتل: -------------------------------  قعود عن الجهاد=عقاب محدود في النار+ ربح غير مهم في الدنيا   - ممارسة العنف والقتل: -------------------------- إذا لم يكن جهادا = خسارة غير محدودة في النار+ ربح غير مهمّ في الدنيا   - عدم ممارسة العنف والقتل: -------------------------------- عدم ارتكاب كبيرة العنف والقتل=ربح غير محدود في الجنّة + خسارة غير مهمّة في الدنيا ..   صفوة القول: ------------- إنّ شُبهة غياب الجهاد الملتصقة بالكثير من النشاطات العنفيّة (الإسلاموية) حول العالم تحفّز كلّ عقل حصيف على النأي بنفسه من مجازفة غير محمودة العواقب انسجاما مع وانصياعا للمنهج الباسكالي الذي يتقاطع على نحو (ما) مع حديث نبوي شريف، فعن عن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (إن الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن في الجسد مضغه إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب) متفق عليه ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق