]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أمواج لها صدى

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-03-23 ، الوقت: 19:18:09
  • تقييم المقالة:

أوراق متكورة ,,,قذفتنا الآيام قُرئت على عجل,,
وحروف سالت مع المطر
لتشكل أطوالا ,,متشعبة
كأعشاب صحراويه
ببلدة ميته؛؛
تتطاير كلما هب,,,ريح.
في ظل الليل الداجي
يحمل الحقيبة
مغادراً
يؤذن مودعا كبريق رعد
في يوم عاصف,,
تلاحقه وساوس أنثى
أصداء بومه
وألوان شاحبة
لظل رجل.
تلك اللدغات
فاغرة فاهها
تصك أسنانها ...
كرعشات لفتاة ساقها
القدر لقوافل قطاع طرق.
أنين لروح خانها النور
ومقلتان ضجر بهما ينبوع الأمل
فسالتا جداول برحلة لا تستقر
قطرات دمع أثقلت
الرمش فانحنى
كالجذع راكعا.
كذاك
أيها الحائك ,,أمواج
البحر,,
شباك صيد ملتفة
حول عنق تلك السمكه فأعاقتها
ورددت البحار صداها ,,زمجرة
وأعلنت حدادا ,,,دام
محيط ونيف.
كالبعد في غمار الكون
كالصدى ,,يتلاحق
حتى يختفي أثره.
قلم و صدى, وموج 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق