]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وداعا أيها الكوخ الجميل

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2015-08-23 ، الوقت: 13:05:13
  • تقييم المقالة:

- وداعا أيها الكوخ الجميل

في كوخنا الحجري العتيق قضيتُ أروع مراحل الطفولة، وبخاصة في فصل الشتاء حين تجتمع الأسرة حول الكانون والشميني، لتنهال قصص وأحاجي الوالدة الكريمة حفظها الله، وبين الفينة والأخرى يعزف "البلوط" و"القرباعي" سمفونية خالدة خلود أيام الزمن الجميل.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق