]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشح والبخل

بواسطة: brahim  |  بتاريخ: 2015-08-23 ، الوقت: 06:52:27
  • تقييم المقالة:

الشح  والبخل   هو  التكذيب  بايات  الله

ليس  الشح  كما  هو  معروف  فى  قواميس  اللغة  من  ان  الانسان  الشحيح  هو  الذى  يمتنع  عن  الانفاق  حتى  على  نفسه  وهذا  هو  اقصى  درجات  البخل  اما  الشح  والبخل  فهو  انكار  او  الجحد  بايات  الله   وسنرى  معا  بعض  الايات  التى  تتكلم  عن  الشح  او  البخل

(وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }الحشر9

ان  الشح  يكون  على  النفس  وهى  القران

{سَاء مَثَلاً الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَأَنفُسَهُمْ كَانُواْ يَظْلِمُونَ }الأعراف177

{وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُم بِمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يِظْلِمُونَ }الأعراف9

لاحظ  فى  اخر  الايتين  ان  ظلم  النفس  هو  الظلم  بالايات   اذن  النفس  هى  القران  وشح  النفس  هو  الكفر  بالقران  اما  من  يوق  هذا  الكفر  فهو  المؤمن  (اولئك  هم  المفلحون  اى  المؤمنون)

{وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِن بَعْلِهَا نُشُوزاً أَوْ إِعْرَاضاً فَلاَ جُنَاْحَ عَلَيْهِمَا أَن يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحاً وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَأُحْضِرَتِ الأَنفُسُ الشُّحَّ وَإِن تُحْسِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً }النساء128

وفى  هذه  الاية  الله  يتكلم  عن  الانفس  الشح   وهذ  الشح  هو  النشوز  والاعراض  (وليس  النشوز  هو  عدم  الرغبة  فى  معاشرة  هذا  الزوج  بعد  ان  ضربها  واهانها  ويريد  المجتمع   ان  هذه  المرأة  تخضع  لاوامر  هذا  الرجل  وان  لم  تفعل  فيقول  عنها  المجتمع  انها  ناشز  ويطلبها  فى  بيت  الطاعة  وهو  منزل  حقير  اى  لا  يسكنه  الا  من  هم  ليسوا  بشر  وذلك  امعانا  فى  اذلال  المراة  التى  هى  تساوى  الرجل  فى  كل  شيئ  اولا  هم  الرجل  والمراة  خلوقوا  من  ماء  دافق   ثانيا  ان  المؤمن  فيهم  سيدخل  الجنة  اذا  لا  فرق  الهى  وانما  الفرق  هو  شيطانى)

المهم  ان  النشوز  والاعراض  هو  الكفر وعكسهما  الصلح  ثم  يقول  الله  (واحضرت  اى  امنت)  الانفس  المكذبة  (القران  الله  جعله  مثانى  اى  فيه  الايات  المكذبة  والايات  المصدقة  اى  المؤمنة)  والله  يقول  ان  تحسنوا  وتتقوا  اى  تؤمنوا  (لاحظ  فى  كل  القران  ان  الله  لا  يخاطب  جسد  الانسان   بل  يخاطب  نفسيته)

(أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ)   الاحزاب19

فان  الشح  على  الخير  وهو  القران  او  الايمان

اما  البخل  فهو  ايضا  الكفر  بايات  الله

{الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ وَيَكْتُمُونَ مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً مُّهِيناً }النساء37

البخل  والكتمان  هو  الكفر  كما  هو  واضح  من  الاية

{فَلَمَّا آتَاهُم مِّن فَضْلِهِ بَخِلُواْ بِهِ وَتَوَلَّواْ وَّهُم مُّعْرِضُونَ }التوبة76

بخلوا  به  وهم  معرضون   يعنى  جحدوا  به  او  كفروا  به   والبخل  عكس  أتى

دائما  البخل  هو  بخل  النفس  اى  القران  اى  الكفر  به

{هَاأَنتُمْ هَؤُلَاء تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنكُم مَّن يَبْخَلُ وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاء وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ }محمد38

لاحظ  ان  الانفاق  عكس  البخل  فالانفاق  ايمان  

{وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى }الليل9

البخل  هو  الاستغناء  وهو  التكذيب  بالحسنى  وهو  القران


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق