]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمات حييات إلى الدكتور نذير طيار

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2015-08-21 ، الوقت: 23:13:06
  • تقييم المقالة:

كلمات حييّات إلى الدكتور "نذير طيّار"

البشير بوكثير 

إهداء: إلى المفكّر الظاهرة "نذير طيار"، أرفع هذه الكلمات الحييّات.

عرفتُه مفكّرا صوّالا جوّالا، وسلسالا مهطالا، ويراعا سيّالا في بداية التّسعينيات على صفحات "رسالة الأطلس" التي نثرَ فوق طروسها الورد والآس، بذوق فنّان حسّاس، ومشرط جرّاح آس، وبهمّة شابّ كلّه جذوة وحماس.

وبالرّغم من حداثة سنّه وقتها فقد دبّج مقالات مذهّبات يعجز عن تدبيجها دهاقنة الفكر وجهابذة العصر، لذلك وجدتني مبهورا مسحورا بفرائده ودرره، وقلائده وغرره، وماتمنّيت سوى أن يهبني المولى عزّ وجلّ نزرا يسيرا من علمه وحكمته وبلاغته وجودة سبكه، ومتانة حوكه. وأحمد الله تعالى أنْ رمتْ بي الأقدار، في سباسب القفار، لأعانق سي "النذير طيّار" في مضارب قبيلة الفيسبوك، الأشهر من علم فوقه نار.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق