]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمات وقورة، إلى حضرة الدكتورة

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2015-08-21 ، الوقت: 23:05:52
  • تقييم المقالة:

- كلمة وقورة ، إلى حضرة الدّكتورة 

كنتُ أظنّها ستوقف طوفان رسائلها ، هذه الرسائل التي حملتْ معها الأحجار والأقذار، وبخاصة في شهر رمضان الفضيل الذي تصفّد فيه شياطين الجِنّ، إلاّ أنّ الشّاعرة والدّكتورة والأستاذة بجامعة قسنطينة ... لم يمنعها ذلك من إتحافي برسائل الطعن واللعن والسّباب بما لايخطر على بالِ شيطانٍ رجيم، طيلة شهر كامل، حتى يوم العيد ومابعده، وإنّي أعلن من خلال هذا المنبر أنّي عفوتُ عنها وسامحتها من كلّ قلبي حتّى لاأكون - ربما- سببا في دخولها النّار، وأشهدكم أحبّتي أنّي تصدّقت بعرضي عليها وعفوتُ عنها وعن كلّ من ظلمني ويظلمني إلى يوم القيامة.

وإنّي على يقين بأنّ الدّكتورة سوف تقرأ هذا المنشور وستزيد من جرعات السّباب والطعن واللعن والكلام الفاحش البذيء بجكم معرفتي لحالها وشخصيتها ، وبدوري سأزيد من جرعات عفوي وصفحي عنها. اللهمّ فاشهد..

*توضيح: سبب عدائها لي بكلّ بساطة أنّي صحّحتُ لها خطأ وقعت فيه منذ أقلّ من عام بجريدة "أصوات الشّمال"، كانت نيّتي حسنة حفاظا على لغة الضّاد، منذ ذلك الحين وحربها مستعرة إلى اليوم.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق