]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نذير حلم

بواسطة: سمرمحيسن  |  بتاريخ: 2015-08-21 ، الوقت: 17:56:14
  • تقييم المقالة:

كيف لي ياسيدي
آن ادعي البراءة
وانتَ مَنْ طوقَ اكاليلُ عِشقهِ
حَولَّ دمائي وقدري
صاغَ لي النجومَ رعشاتٌ
واستنبتها على خصري
اغرقني بنبيذهُ الوردي
وقالَ لي اثملي

 

مابينَ نونٌ وعينٌ
وحروفٌ تتوسدُ مصضجعي
ترتسِمُ قوافي التوت
على الوِساداتُ الحريرية
آشهقُ جنون الحُلُمِ فيها وارتوي

 

افضيتُ كآسي الاخير
في جوفِ السماءِ الازرق
تستجدي الحواس الخمسة العاجية 
قميصٌ كَهِل القصائد الخريفية

 

اتيتُ اقدم اعترافي
امام مرايا القمر
واستشهدُ همسات الغيوم
التي تغسل حباتُ الكرز
اقيدُ الشموعَ اطواقاً
تَنصَهِرُ باوردتي
وعشقاً يختزل كُلَّ اروقتي

 

كَمّ مِنْ مَرةٍ اموتُ
في قلائد الرعدِ الفضية
وتُصعُقُني كهرباءُ الاسلاك النحاسية

 

آتيتُ آُقَدِمُ اِعترافاً عارياً
الا منْ شفتيك 
التي حَكموا فيها عليَّ بجُنحتي....

 

قلم:سمرمحيسن

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق