]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

"الهاكر" حمزة بن دلاج ..ما يجب أن يُقال !!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-08-21 ، الوقت: 13:58:36
  • تقييم المقالة:

_ حوّل ملايين الدولارات من بنوك عالمية إلى فلسطين وغيرها من الدول الفقيرة..   _ قرصن مواقع عسكرية صهيونية وأمدّ المقاومة الفلسطينية ببيانات سرية عن الجيش الإسرائيلي.   _ حاول الموساد تجنيده أكثر من مرة لكنه قابل تلك المحاولات بالرفض والسخرية ..   _ هاجم أكثر من 8000 موقع فرنسي ..   _ اخترق مواقع 217 بنكا حول العالم ..   _ قرصن مواقع قنصليات أوروبية ووزّع التأشيرات على الجزائريين مجانا..   _ اعتُقل في تايلندا عام 2013 بعد ملاحقة دولية تجاوزت الثلاث سنوات..   _ راجت أخبار تؤكّد إصدار حكم بالإعدام بحقه في الولايات المتحدة الأمريكية يوم الخميس 20 أوت 2015 ..     على كلّ حال ،، نستبعد صحّة الأخبار الرائجة حول إعدامه (الوشيك) إذ إنّ التشريعات الأمريكية لا تُقرّ عقوبة الإعدام على خلفية قضايا قرصنة مهما كانت درجة خطورتها ..   الاحترام كلّه يستحقّه هذا الشاب صاحب الابتسامة العريضة الشهيرة الذي لاطالما أرعب الصهائنة وأقضّ مضاجعهم وهو الأمر الذي لم تفعله الجيوش العربية "الجرّارة" منذ عام 1973 عندما حققوا (انتصارا جزئيا) ،، حمزة بن دلاج حوّل وسائل السيطرة والتحكّم إلى أدوات للفكاك منهما ، نصر الفلسطينيين والمسحوقين في الأرض وطوّع نبوغه لخدمة قضايا الإنسان في كل مكان ..    


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق