]]>
خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

في عيد ميلاد شاعر العرب محمّد جربوعة

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2015-08-20 ، الوقت: 23:21:30
  • تقييم المقالة:

في ذكرى ميلاد شاعر العرب 
البشير بوكثير 
- إلى شاعر العرب "محمد جربوعة" بمناسبة عيد ميلاده الثّامن والأربعين ، أهدي هذه الأسجاع ، على مرافئ الحنين والوداع، عساها تنثر رحيق المؤانسة والإمتاع ، على كلّ قلب ملتاع، لرحيل النّبراس والشعاع.

 

- عيدُ ميلاد سعيد، أيّها الهزّار الغرّيد، والعقد الفريد على الجِيد،والشاعر المُفلق المُجيد ،والمفكّر اللبيب الرّشيد، ذو الفكر الحصيف السّديد، مُحْيي مجدِ الشّعر التّليد، بهمّة وعزم يفلّ الحديد ،وفارس القريض الصّنديد،الذي يذوي أمامه كلّ مُدّعٍ شُويعر رعديد ...
عيدك أفراح، وياسمين وأقاح ، أيها المبدع اللمّاح، وشاعر العرب الجحجاح، والسلسبيل القَراح، والبلبل الصّدّاح،الذي أحيا بشذراته أمجادَ العرب الأقحاح،ونشرَ بذور الصّلاح، ونثرَ ثقافةَ الورد الفوّاح في هذي البطاح ، فكان بحقٍّ العملاق الذي يهابه كلّ قزم دحداح.
ولا غرو فأنتَ حادي الأرواح إلى مواطن الفلاح والنّجاح، لشعرك القلوب دوما ترتاح، فأكرم به ياصاح، من جهبذ سميذعي ألمعيّ لوذعيّ أروعيّ لمّاح!
لقد رفعتَ اسمَ الجزائر عاليا، ولم تكن لها قاليا، ولا عنها ساليا، بعدما سلختَ سنّي عمرك منافحا عن هويتها حاميا، خائضا الخطوبَ الدّواهيا، دافعا مَهرها غاليا.
وهاهي ذكرى ميلادك تعود، بالبِشر والسّعود، لتقود جيل الاستقلال نحو السؤدد والألق والصّعود، وهذا لساني الذي سيأكله الدّود، عاجز عن الإبانة والإفصاح في حضرتك أيها الدّرّ المنضود، والشاعرُ المُودّع المفقود، في ليالينا الحالكاتِ السّود.
ياشاعرَ بني تميم الولهان، حماك الرّحمن، من كيد الحُسّاد و "العديان"، وأعاذك من شنآن نُدماء الشيطان، الذين أخرجوك من جزائر الرّوح والدّين والقرآن، كما أخرجَ السّفلة جدّك المتنبي من شِعب "بوّان"، لك باقات محبّة وتَحنان، من مُعلّمٍ ضعيف غلبان، شابتْ منه الذّوائبُ والجَنان، مُتمنّيا لك الفردوس والجِنان، في صحبة المصطفى العدنان.
الخميس: 20 أوت 2015م

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق