]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كيف نقضي على البطالة في العراق ؟

بواسطة: د.اثير عباس رجه الشويلي  |  بتاريخ: 2011-12-18 ، الوقت: 13:20:07
  • تقييم المقالة:

كيف نقضي على البطالة في العراق ؟

اوان صح التعبير التقليل منها كحد ادنى من الإيمان ؟

لماذا العاطلين ؟

وهل يوجد عاطلين ؟

ان كان يوجد - وهو موجود – لماذا لا نرى حلول نهاية تنهي او تقلل نسبة العاطلين ؟

في العراق الجديد لا يمكن اخفاء نسب العاطلين ... فاي مسؤول او مواطن يستطيع ان يعرف نسبة العاطلين فليس بالصعب ...

جيوش من العاطلين تنتظر ان يصل اليها طابور التعيين ...

الدولة والمؤسسات ذات الشان كيف عالجت القضية ؟

عالجتها بآليتين رئيستين :

    اطلاق درجات وظيفية لكل سنة مع لحاظ انها اوقفتها لمدة سنة او اكثر تقريبا .. برنامج شبكة الحماية الاجتماعية ...

وبصورة عامة كلاهما مقبولان ، مع بعض الملاحظات .. حول التعيينات و كيفية التعيين ومعرفة الاليات التي تتبناها المؤسسات الحكومية بالتعيين ...

وان كنا نعرف ان ما يقارب الثلثين من التعيينات تتم عن طريق المحسوبيات والجهات والعلاقات بعيدا عن الكفاءة والمهنية ...

لكن لنركز على برنامج شبكة الحماية الاجتماعية ...

نعرف انه في كل دولة يوجد مثل هكذا برامج تهتم وتقدم يد العون والمساعدة وهو جيد الا ان في العراق حاليا لا يمثل ولا يدعم المستفيدين الا النزر القليل .. طبعا لا اقصد توجيه الاتهام الى اي شخص الا ان برنامج يحتاج الى تغيير نظام العمل فيه ...

كيف ؟

اولا ان المبالغ التي تصرف كل 2-3 شهر هي عبارة عن مليارات من الدنانير العراقية ..

ثانيا ان هذه المبالغ وان حصل عليها المستفيد فانها لا تكون ضمن اوقات منتظمة ... فبالتالي لا يستفيد منها استفادة حقيقية ..

ثالثا ان هذه المبالغ يمكن تغييير نظام الاستفادة منها وذلك بتحويلها الى مشاريع استثمارية عملاقة تنفع اقتصاد البلد وتقلل من سطوة الاستيراد من الدول الاخرى وتقوي سطوة الاقتصاد الوطني وتزيد من الدخل الشهري للمستفيد ..

رابعا هذه المشاريع سترفع من نسب المستفيدين من نظام او برنامج شبكة الحماية الاجتماعية ... كيف ؟

باختصار .. لو انشانا مشروع في منطقة معينة وكان فيها 700 عاطل مسجل في الشبكة ويستلم اعلى فرد فيها راتب قدرة 150 الف دينار للفرد المستفيد وهذا المشروع يحتاج الى 600 موظف .. فاننا سنكون وظفنا من الشبكة 600 شخص وبقي 100 فرد .. ماذا ستكون النتيجة ؟

    وظفنا  600 موظف براتب افضل من راتب الشبكة ... أرفدنا الاقتصاد الوطني بطاقات وكفاءات منتجة بدلا من وجودها كبطالة مقنعة ( موظف لا فائدة من وجوده او مستفيد من الشبكة من دون عمل ) .. ارفدنا الاقتصاد الوطني بانتاج مواد وسلع وطنية ومن انتاج محلي مما سيقلل الاعتماد على الانتاج الاجنبي .. وفرنا مبالغ لـ 600 شخص اخر من المبالغ المخصصة لبرنامج الشبكة الاجتماعية ... وفرنا مبالغ من المنتج المحلي بعد البيع او التصدير يمكن استثمارها كرواتب للعاطلين او انشاء مشاريع استثمارية اخرى ...
كلي امل ان تلاقي هذه الكلمات المتواضعة الابواب مفتوحة امام هذا المقترح ...

 

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق