]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

اللعنة الحافية شعر عزالدين مبارك

بواسطة: عزالدين مبارك  |  بتاريخ: 2015-08-06 ، الوقت: 15:03:37
  • تقييم المقالة:

اللعنة الحافية

 

شعر عزالدين مبارك

 

سياسة تافهة

 

بلا طعم ولا مذاق

 

كالوجبة الباردة

 

في حضرة الذئاب

 

فاشتد العواء

 

وصياح الديكة

 

وتمخض الجبل

 

على الفئران

 

والطواويس

 

وزمرة الكلاب

 

والنمل الأصفر

 

بضاعة فاسدة

 

وكاسدة

 

في سوق الدجالين

 

تباع بلا ثمن

 

فقد عم القحط المدينة

 

فلا تسمع غير الجلبة

 

والبراحين الغفلة

 

واللعنات الحافية

 

كطبول أيام العيد

 

والأفراح الغامرة

 

وسوق السياسة الكاسدة

 

عامر يختنق

 

بمرور العربات الفارهة

 

وربطات العنق الحافلة

 

بألوان قوس قزح

 

فحتى الرب قد غضب

 

فانحبست الأمطار

 

واشتد قيض الهاجرة

 

فما ذنب البكمة

 

وحمار أبي كدح

 

ودجاجة أم صابرة

 

والقوم تائهون

 

في عالمهم البنفسجي

 

يبيعون سلعة  بائرة

 

فيشترون لها الزبائن

 

في مواسم التخفيضات

 

فلا تهم الخسارة

 

فقد يدفع المغفلون

 

الجزية والحساب

 

في آخر المطاف

 

وإن تعكرت الأوضاع

 

فالصلح آخر الأبواب

 

أو الهروب إلى المنفى

 

مع أعز الأصحاب

 

وقد تكون عودة مظفرة

 

على الأكتاف

 

التي هدها العذاب

 

فاركبوا  و''تبردعوا''

 

على ظهور الدواب

 

ولا تبتئسوا

 

ولا تجزعوا

 

ولا تبالوا

 

بما يقال ويحدث

 

من الرعاع

 

فقد أعماهم الحسد

 

والطمع الأزرق

 

وقلة الحيلة

 

فتطاولوا على أسيادهم

 

في واضحة النهار

 

وتحدوا قانون القبيلة

 

وفروض المواريث المقدسة

 

فلا مناص من القصاص

 

وقد حلت اللعنة أخيرا

 

تمشي حافية

 

بلا مساحيق

 

ولا رموش مذهبة

 

فافرحوا يا متسولين

 

على الطرقات العارية

 

من شجر الزيتون

 

ونوار الأقحوان

 

فأنتم والبؤس عشيرة

 

وأهل عمومة

 

منذ  زمن بعيد

 

ونحن أهل السلطان

 

والباب العالي

 

أب عن جد

 

فارحموا أنفسكم

 

وعودوا لربض العجاج

 

والغول والعنقاء

 

والشيح والحنظل

 

واحمدوا الباي الحنون

 

فقد أبقاكم من رعيته

 

في هذا الوطن الملعون

 

ولم يرمكم علفا للسباع.

 

 

 

 

 

 

 

 اللعنة الحافية

 

شعر عزالدين مبارك

 

 

 

سياسة تافهة

 

بلا طعم ولا مذاق

 

كالوجبة الباردة

 

في حضرة الذئاب

 

فاشتد العواء

 

وصياح الديكة

 

وتمخض الجبل

 

على الفئران

 

والطواويس

 

وزمرة الكلاب

 

والنمل الأصفر

 

بضاعة فاسدة

 

وكاسدة

 

في سوق الدجالين

 

تباع بلا ثمن

 

فقد عم القحط المدينة

 

فلا تسمع غير الجلبة

 

والبراحين الغفلة

 

واللعنات الحافية

 

كطبول أيام العيد

 

والأفراح الغامرة

 

وسوق السياسة الكاسدة

 

عامر يختنق

 

بمرور العربات الفارهة

 

وربطات العنق الحافلة

 

بألوان قوس قزح

 

فحتى الرب قد غضب

 

فانحبست الأمطار

 

واشتد قيض الهاجرة

 

فما ذنب البكمة

 

وحمار أبي كدح

 

ودجاجة أم صابرة

 

والقوم تائهون

 

في عالمهم البنفسجي

 

يبيعون سلعة  بائرة

 

فيشترون لها الزبائن

 

في مواسم التخفيضات

 

فلا تهم الخسارة

 

فقد يدفع المغفلون

 

الجزية والحساب

 

في آخر المطاف

 

وإن تعكرت الأوضاع

 

فالصلح آخر الأبواب

 

أو الهروب إلى المنفى

 

مع أعز الأصحاب

 

وقد تكون عودة مظفرة

 

على الأكتاف

 

التي هدها العذاب

 

فاركبوا  و''تبردعوا''

 

على ظهور الدواب

 

ولا تبتئسوا

 

ولا تجزعوا

 

ولا تبالوا

 

بما يقال ويحدث

 

من الرعاع

 

فقد أعماهم الحسد

 

والطمع الأزرق

 

وقلة الحيلة

 

فتطاولوا على أسيادهم

 

في واضحة النهار

 

وتحدوا قانون القبيلة

 

وفروض المواريث المقدسة

 

فلا مناص من القصاص

 

وقد حلت اللعنة أخيرا

 

تمشي حافية

 

بلا مساحيق

 

ولا رموش مذهبة

 

فافرحوا يا متسولين

 

على الطرقات العارية

 

من شجر الزيتون

 

ونوار الأقحوان

 

فأنتم والبؤس عشيرة

 

وأهل عمومة

 

منذ  زمن بعيد

 

ونحن أهل السلطان

 

والباب العالي

 

أب عن جد

 

فارحموا أنفسكم

 

وعودوا لربض العجاج

 

والغول والعنقاء

 

والشيح والحنظل

 

واحمدوا الباي الحنون

 

فقد أبقاكم من رعيته

 

في هذا الوطن الملعون

 

ولم يرمكم علفا للسباع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق