]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

من كتاب ‫#‏النسيان_يليق_بك‬

بواسطة: امين الصفتي  |  بتاريخ: 2015-08-02 ، الوقت: 00:59:13
  • تقييم المقالة:

نحن لاندري لما علينا التقيد في بعض الاحيان بالماضي رافضين كل منح المستقبل .. عاجزين عن الامساك باي يد تمتد لتنتشلنا منه
مصممين علي أن نظل ارض خصبة لذكرياتهم ومقابر حية لكل ما خلفوه فينا علي مر تلك الايام او السنين التي قضيناها معهم
لا ندري أهي سلبيتنا .. ام أنانيتنا المفرطه التي تجعلنا نتهاون في كل شئ يخصنا .. فلا نسنطيع حتي معاتبة الاخرين لجرحهم لنا ...
احيانا نستمع الي إغنيه حزينه ونضع فيها ارواحنا
فتذهب كل حواسنا ومداركنا مع موسيقاها الحزينه في رقصة حزن ساكنه صامته .. ولانستطيع ايقاف تلك الاعنيه او استبدالها وتعيد تكرار نغسها وتعيد معها طقوس ألامنا
لانستطيع أن ننسي شخص ما غدر بقلوبنا برغم كل الوسائل والفرص الممكنه .. ولانستطيع ان نمنح أنفسنا فرصة الكره او حتي ترجيح كفة إيلامه لنا علي لحظات الحنين
لاندري أهي سذاجتنا المفرطه ام برائتنا تلك التي تجعلنا نداوم علي تذكر كل سنوات الماضي في لحظة وضع رؤسنا علي الوساده
و لما كل تنهداتنا واهاتنا ولحظات الندم لاتجعل النسيان يرئف بنا ونصاب بفقدان ذاكره...
من كتاب ‫#‏
النسيان_يليق_بك‬
‫#‏امين_الصفتي‬


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق