]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما ينبض القلب كلمات.

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2015-07-30 ، الوقت: 02:48:03
  • تقييم المقالة:

 

أنت تشعر بوجعك .وتتألم أمر عاديّ جداَ ِِ،أما أنْ يلفت نظرك أحدهم الى

جرحك وأنت غير آبه لا بالألم ولا بالنزف ولا تطأطأ رأسك من الوجع هذا

فعلا قمة الأسى.

وصلت الى مكان لا يقلقني فيه شىء لا أعرف اذا ما

كنت حقاَ فوق طباع البشر ،كل ما أعلمه أنني استنفذت حتى الرّمق

الأخير كل دموع العالم وأحزانه وأوجاعه وآلامه ..يعني لا يضنيني

تعب..سمعت من يقول لا يوجد بضعة نبضات في قلبك الهادر تجعلك

تسألين عن أشياء تفتقدينها عن فرح وعن سعادة وعن جاه وعز ومال أو

عن حماية او عن طبيب أو عن وطن يمحو عن روحك مساحات الوجع.
 

حتى أنني لم أقف كي أفكر بما ينقصني دوما أقول الحمد لله على نعمة

الوجود وهذا يكفيني و ما عدا ذلك فلا شىء يهم ....وأكثر من ذلك،

صحيح أنّّ الارتباط سنة الحياة ولست أبدا من الشّواذ ولا من الشّّاذين

كل ما في الأمر أنّ العمر مضى مسْرعا ولم نلحق أنفسنا في شبابنا

لذلك لا ضّير في الوحدة أحيانا َهي :ملجأي وملاذي وقت تزدحم

الصعوبات وتكثر المشاكل.فأكبر وأصغرها في عيوني وأتابع .
 

وطرق الباب !!!!!!!

لا أعلم عنه شيئاَ الاّ ما ندر يبجلني يرفعني يقدرني

يثير حشريتي ويستفز أنوثتي النائمة ويصف نفسه بالمجنون ولا أع اذا

ما كان ما أسمعه حقيقة لقد حصّنتني تربية دينية وأخلاقية وجلّّلتني

بأثواب العفة فلا يغريني الكلام المعسول ولا تضعفني المغريات ولا يهفو

القلب للمجوهرات كل ما أصبو اليه قلم وقرطاس ودواة وطاولة وكتاب

ومضجع ألقي فيه رأسي ساعات يثقل من الهموم .ونافذة أعبّ منها

النّسيم العليل وأتنشق الهواء 
 

النقي وفنجان قهوة ير فدني بشتّى أنواع الراحة والاسترخاء والأفكار

والعبر.
 

يطالبني بأن أغيّر دستور حياتي وهذا يلزمه ثورة وأكثر.ويهزأ من حماقتي

أقر وأعترف أنّني أنثى بلا هوية ولا جواز سفر.تكفيني بنات أفكاري

وتفي بتغذية شرايين أحلامي ..الا أحلامي لن أتوقف عنها ولن أتنازل

حتى آخر شهقة لي في هذا العالم.
 

سؤالي التقليدي ولا أريد جوابه وهو لماذا وقع اختيارك عليّ ؟؟؟؟؟؟؟؟

هل هو قلمي الذي لا يهدأ أم أنه سرّ الحياة الذي يحركنا مثل محركات

شبكات التواصل الاجتماعي وليس أقل ولا أكثر...سوف لن أنتظر من

الدّنيا الاّ كلمات تسعفني ساعة الموت وحفنة من التّراب وقلوب تحبني

وعقول تأثرت بي ورضى ربي ورحمته......لطيفة خالد عن سابق حب

وعن تصميم حياة .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق