]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحرية ..ان يبقى معرف الانترنت الخاص بك مجهولا ً ..!!

بواسطة: مريم محمد  |  بتاريخ: 2015-07-28 ، الوقت: 19:38:37
  • تقييم المقالة:

الكثير من الاشخاص اصبحت علاقاتهم ومعرفتهم بالناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي اكبر واقوى من علاقتهم الاجتماعية الحقيقية  ليس لسبب ؟ سوى بعض الاهتمامات !! ليس كل شااب في مواقع التواصل الاجتماعي يبحث عن فتاة  ...

صحيح ان الاغلبية هم كذلك عدا القلة منهم على عكس الفتيات  فأحيانا هذه الامر هو المتنفس الوحيد خارج روتين البيت والحياة وهي فرصة ان تكتب رأيها تعبر عن شيء ازعجها .. لاينكر احد اننا في مجتمع تعود رفض كلمة المرأة بحجة انها ناقصة عقل ويلجأ بذلك الى الرجل صاحب السلطة العليا لم يمنحه تلك السلطة احد بل نصب نفسه عليها بحجة قول الله تعالى بأن " الرجال قوامون على النساء " اخذوا غلاف الاية الكريمة وتركوا الجوهر نعم انتم قوامون على النساء ليس لنقص منهن او قلة عقل بل لان الرجل تفضل الله عليه بقوة البدن وترجيح عقله على قلبه احياناً اما المرآة فأنها تفكر بإحساسها قبل عقلها ليس لخطأ ما بل هذا هو امر الله ولله في خلقه شؤون و "هنا في خضم مواقع التواصل والفكر السائد فيها البعيد جداً عن الواقع " ليست كل فتاه موجودة تبحث عن احد او تتمنى ان تعثر على ذلك الفارس العجيب والذي اصبح مسكنه قصص الخيال والكتب لسنا جميعا ً متساوون لا نملك نفس الحياة ولا نملك نفس الظروف حتى اننا لا نملك نفس النظرة للأمور انت انا هي هو جميعكم تعبرون عن انفسكم في اطار اخلاقكم وما تعودتم عليه .

صحيح انه, لا رقيب شخصي عليكم كي ترتقوا بأنفسكم امامه ,خشية منه على شكلكم امام المجتمع متناسين الملكين والله فهو علام الغيوب واحكم الحاكمين ,  اجعلوا في  تفكيركم وجود رب كريم عادل يراني قبل اني يراك ويراك قبل ان يراهم صحيح لن تهتم كثيرا بكلامي حيث تقول ان الله غفور لكن ماهي نقطة اللاغفران كيف تحدد و اين تقع في سلسلة افعالنا الخاطئة الكثيرة و احياناً اخرى  نتناسى وجود الله  معنا وكل مانريده هو ارضاء بعض الافراد على حساب رضاه وحتى رضا الوالدين احياناً على الرغم من ان أرضاء رب العباد هو الوحيد الذي يجب ان نسعى اليه وهو اصعب غاية و اعظمها فهو  غاية لا يدركها لا انتم ولا انا بسهولة بل يجب ان يكون مقرونا ً بتهذيب النفس وطاعتها .. يضن اغلب الذكور انه لاشيء مخجل في كونه متلون كالحرباء (سيء الخلق مع امه واخته) وفارس احلام النساء في هذه المواقع ينسى ان الرجولة فعل ليست صورة او جملة او حديث  ومن الجانب الاخر حتى لانظلم احدا ً لابد ان تلوم بعض الفتيات اللواتي يسمحن لمثل هؤلاء بالاستمرار في نفس نمط تفكيرهم الرجعي تريد ان تكون لك انثى تقف بجانبك تسعى لرضاك وتعمل على سعادتك اذن تعرف كيف تحصل عليها لن تحصل عليه بكبسة صديق او لايك او حتى برقم هاتف !! من جانب اخر اصبح البعض يحكم عليك من عدد اصدقاء النت البعض يحكم عليك مع من تتكلم البعض يحكم عليك من باب الى اي وقت تسهر ! لا تكن كالإنعام تحكم على اخرين من مظهرهم  ( فالماء يبقى ماء قدمته بكأس من بلور او بكأس من طين !! )   وهكذا هم بعض البشر سيبقى السيئ سيء مهما جملته والجيد سيبقى كما هو مهما اختلط بالسيء  فالزيت لا يختلط بالماء وكل يقع على شاكلته ..

 

ليس كل شخص ارتدى ثوب الدين هو مؤمن وليس كل شخص رأيته واستغربت لحاله وفسرت ذلك على انه شيء خاطئ ربما بتفكيرك هو خاطئ وليس ذلك الخطئ بواقع ...   نحن امة تتابع خواطر 10 بعد مرور 10 سنوات وسؤال المليون  هل تغير من تفكيركم شيء !!

 

لااحد يجيب عن هذا السؤال نعم نشاهد ونعجب ونحاول ومع اول مشكلة تقع فيها تعود واعود الى نفس الحكم القديم البائس  والمصيبة والطامة الكبرى ماتفعله انثى هو كارثة تستحق الرجم ومايفعله الشاب هي حرية بينما الميزان الحقيقي للأمور هي احلال ام حرام عدا ذلك لاشيء يهم حتى وان زينت هذا الادعاء بمئات الجواهر لاتحكم من مبدأ .. فتاة اذن مخطئة شاب اذن هو رجل

 

بل احكم تبعا ً للفعل نفسه صحيح كان ام خطأ.


By me


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق