]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بعد خدمة 62 عاما وعمر يناهز السبعة والثمانين مبارك خلف القضبان . بقلم : سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2015-07-21 ، الوقت: 12:50:35
  • تقييم المقالة:

عندما أصدر الرشيدي حكمة في محاكمة القرن التي تم فيها تبرئة الرئيس مبارك من كل التهم المنسوبة إليه ذكر الرشيدي وقبل إصداره للحكم الفترة التي قضاها الرئيس مبارك نائبا ثم رئيسا والتي وصلت لما يقرب من الستة والثلاثين عاما أشار الرشيدي لما يعني الرجل  إنه من غير المنطقي أن تأتي لرجل خدم كل هذه السنوات وبعد أن أصبح في نهاية العمر وتطالب بمحاكمته لمجرد أنه ترك السلطة  رجل  بلغ السابعة والثمانين من العمر قضي منها أكثر من اثنين وستين عاما في خدمة الوطن .

إن ما يحدث مع الرئيس مبارك هو العار والجحود والنكران الذي لم يسبق أن رأينا له مثيل فاي عار أكثر من تفاخرنا بأننا نطبق القانون علي رجل خدم بلده كل هذه السنوات ؟!! اي عار أكثر من أننا تركنا الجميع ولم يعد معنا إلا مبارك وولديه لندينهم بتهم الفساد والافساد ؟ !!اي عار ونحن نصر علي إدانة بطل اكتوبر بتهم لم يرتكبها ؟!!اي عار أكثر من أننا نرى المسئولين في الدولة يحققون  رغبة العريان عندما ذكر أن مبارك لن يخرج السجن إلا علي قبره ؟!!

للسيسي ولكل مسئول في الدولة ليس من الشجاعة في شئ ولا من في الانسانية في شيء ولا في العدل والانصاف في شيء ولا من في الوفاء في شيء أن تطبق الدولة القانون علي رجل افني عمره في خدمتها وهو في هذه العمر ليس من العدل أن تكون مكافأة من ضحي وحافظ علي الوطن هي سجنه وسجن أبنائه لن يُرضي الله أن نترك الجميع بكل ما فعلوه ونتشفي في رجل كل ذنبه أنه أحب مصر وشعبها أكثر من نفسه !!

إذا أردتم أن تطبقوا العدل فلتبدءوا بأنفسكم حاكموا أنفسكم علي الجنود الذين يقتلون  كل يوم علي الأرواح التي تزهق في الحوادث عن الدولة التي تراجعت لسنوات من جراء ما تؤيدونه من نكسة دمرت كل شيء إن الشجاعة ليست بمحاكمة الرئيس مبارك لأنه خارج السلطة الشجاعة أن نحاكم من في السلطة قبل أن يتركها .

  لقد عجزت أن أجد في هذا البلد كبيرا اتوجه بحديثي اليه فرجل الدين صامت لا يتحدث بل يؤمر فيطيع ورأس الدولة لا يعلق علي أحكام سوى ما يخص الرئيس مبارك فيرى فيها إنها شيء يغضب الله لا يهمه سوى نخبة ضالة فاسدة مفسدة لم تقدم لمصر شئ رئيس الدولة يهين بطل أكتوبر وزعيم مصر وسط حفنة من العملاء  الذين يلتفون حوله حفنة ممن جعلوا الوطن أرخص ما لديهم فباعوه بارخص الأثمان .

إن ما  يتعرض له الرئيس مبارك من ظلم هو النار التي لن تدع لكم خيرا كي تروه وسيظل هذا حالكم طالما اخترتم الظلم طريقا أما مبارك فله رب عظيم عادل لا يظلم هو القادر علي أن ينصره ويعيد إليه حقة ولو بعد حين .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق